نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

ياسر عبد الرحيم يوضح مواصفات المريض المثالى لإجراء عملية تحويل المسار المصغر

25

كتبت هدي العيسوي

أكد الدكتور ياسر عبد الرحيم أستاذ جراحات السمنة والمناظير والسكر بجامعة عين شمس وعضو الإتحاد العالمى لجراحين السمنة، أن عملية تحويل مسار المعدة المصغر هي أفضل عمليات جراحات السمنة ، ويتم فيها تصغير المعدة وتوصيل المعدة بالأمعاء، وهي وصلة واحدة بين المعدة والأمعاء، عكس تحويل مسار المعدة الكلاسيكي ، والتي كانت تستغرق الكثير من الوقت والإجراءات.
وقال الدكتور ياسر عبد الرحيم يتم خلالها توصيل وصلتين وصلة بين الأمعاء والمعدة، ووصلة بين الأمعاء وبعضها، والإثنين يصلان إلى نفس النتيجة، ولكن نسبة حدوث المضاعفات في تحويل المسار المصغر أقل كثيرا، وتستغرق عملية تحويل المعدة المصغرة وقت أقل.
وأضاف الدكتور ياسر عبد الرحيم أن الحالات التي تصلح لتحويل المسار المصغر هي الحالات التي يزيد وزنها 30 كيلو جرام عن الوزن المثالي، أو يعانون من مضاعفات السمنة مثل النوع الثاني لمرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم، أما الكلاسيكي فيصلح للأشخاص الذين خضعوا من قبل لإجراء عملية تدبيس المعدة، ثم تعرضوا لزيادة في الوزن، ففي تلك الحالة يصلح تحويل مسار المعدة الكلاسيكي ولا نستطيع إجراء عملية تحويل مسار المعدة المصغرة ، لأن المعدة حجمها صغير بالفعل.
وأوضح الدكتور ياسر عبد الرحيم ان عملية تحويل مسار المعدة المصغرة أثبتت كفائتها على مدى السنوات الماضية و إن نتائجها مكافئة لعملية تحويل المسار التقليدى أو ما يسمى بالكلاسيكى مع تقليل نسبة حدوث المضاعفات بشكل كبير، وصممت هذه العملية لتفادى مضاعفات عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكى.

قد يعجبك ايضا