نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

وزير الرياضة ومحافظ بورسعيد يشهدان تدريبات لاعبي الإسكواش ضمن المشروع القومي للموهبة بالمدينة الرياضية

24

كتب – خالد الشربينى

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة يرافقه اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ،مساء اليوم الخميس، تدريبات لاعبي الإسكواش المشاركين في المشروع القومي للموهبة والبطل الأوليمبي الذي تنفذه وزارة الشباب والرياضة.

وتستضيف المدينة الرياضية ببورسعيد تدريبات اللاعبين في مجمع الإسكواش وسط تواجد المدربين والفنيين المتخصصين وعدد من قيادات الوزارة، وذلك في ضوء استئناف تدريبات المشروع القومي للموهبة والبطل الاوليمبي والذي يضم ألعاب” التايكوندو، الجودو، رفع الاثقال، المصارعة، كرة اليد، كرة السلة،الاسكواش،ألعاب القوى، السلاح، تنس الطاولة”.

وأشاد وزير الشباب والرياضة بالمستوى المتميز للنشء من لاعبي الإسكواش المشاركين في المشروع، والذين تم انتقائهم وفق أسس علمية، مشيراً إلى اهتمام الوزارة بالإسكواش بالتعاون مع الاتحاد المصرى للعبة، وتقديم الدعم الكامل للاعبين، وكشف ورعاية المواهب من أجل الحفاظ على الصدارة المصرية في اللعبة على المستوي العالمي.

ومن جانبه، أوضح محافظ بورسعيد أن المدينة الرياضية بالمحافظة تعد واحدة من الصروح الرياضية المتميزة التي تشهد العديد من البرامج والمشروعات الرياضية والأنشطة الشبابية على مدار العام، مثنياً على التعاون المثمر مع وزارة الشباب والرياضة في تنفيذ البرامج لأبناء بورسعيد وتطوير البنية الإنشائية الرياضية بالمحافظة.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد أطلقت اختبارات الانتقاء للمشروع القومي لموهوبي الإسكواش تحت رعاية البنك الأهلي ضمن المشروع القومي للموهبة والبطل الاوليمبي في يناير الماضى لاختيار أفضل 250 لاعب ولاعبة من المتقدمين للاختبارات بمحافظتي القاهرة وبورسعيد، وتم اختبار المتقدمين واختيارهم من خلال كبار الخبراء في مجال الإسكواش بالتعاون مع الاتحاد المصري للاسكواش، ويمثل أبناء شهداء القوات المسلحة، والشرطة والأيتام نسبة 20% من قوام المشاركين تأكيداً على أن الدولة المصرية في لا تنسى أبنائها الذين قدموا أرواحهم فداءً للوطن.

ويشارك بالمشروع المواهب الناشئة مواليد 2012، 2013، 2014 في رياضة الاسكواش؛ لتكوين قاعدة عريضة من ممارسي رياضة الإسكواش، وإعداد أجيال جديدة للعبة.

كما قام وزير الشباب والرياضة ومحافظ بورسعيد بجولة تفقدية داخل المدينة الرياضية شملت حمام السباحة الأوليمبي، والملاعب المتعددة، وملاعب التنس الأرضي، وملاعب كرة القدم حيث تمت متابعة الأكاديميات الرياضية المقامة بالمدينة عقب استئناف النشاط وفق الضوابط والإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا