نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

همسات    “الارهاب والفساد”!

91

بقلم : محمود حسن

الارهاب والفساد ظاهرتان خطيرتان تهددان مسيرة البناء ولكن الفساد هو الاخطر على الاطلاق ، واذا كان دعاة الارهاب ينتشرون فى معظم اٌجهزة الدولة ويروجون الشائعات ويتربصون بالبلاد ويشمتون فى المصائب ،

فاٍن شبكة الفساد ايضا متغلغلة ومترابطة !!

 

فى معركة الارهاب والفساد يسقط خفافيش الظلام من عناصر ملوثةبقتل الاٌبرياء واٌيضا مسئولين فى موقع القيادة من الكبار والصغار ..ولاعجب اٌن يخرج علينا مسئولون ممن ليسوا فوق مستوى الشبهات يتحدثون عن مكافحة الفساد والمجاملات والمحسوبية وهنا علينا اٌن نتذكر اٌبيات اٌمير الشعراء “برز الثعلب يوما فى ثياب الواعظينا فمشى فى الاٌرض يهذى ويسب الماكرينا”!!

 

حقااٍن كلمات امير الشعراءلسان حالنا اليوم نحن فى زمن غريب وعجيب تراجعت فيه النزاهة والعدالة وتقدمت الفهلوة والانتهازية والمحسوبية فالارهاب والفساد وجهان لعملة واحدة كل منهما يغذى ويطيل من عمر الاخر فلا يمكن للارهاب ان ينتهى مادام الفسادموجوداومستشريافى بعض مؤسساتنا لذا لابد من مواجهة الفساداٍذا اٌردناالقضاءعلى الارهاب ويبقى السؤال كم فاسد فى موقع المسئولية؟!

 

كلمة اٌخيرة : مطلوب تشكيل لجان تابعة لرئاسة الجمهورية لتقييم ومراجعة المسئولين فى الجهاز الاٍدارى للدولة وكذلك الدكتوراة “المضروبة” فى ملف الخدمة والتى تم على اٌساسها تعيين المسئول فى مناصب مهمة لاٍستبعاد الفاسدين والمشبوهين .. واٍنا لمنتظرون ،،،

قد يعجبك ايضا