نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

همسات   ( ازمة محلات شجرة الدر !! )

86

همسات

  ( ازمةمحلات شجرةالدر !!)

بقلم : محمود حسن

لاحديث فى الشارع الدقهلاوى هذه الايام الا عن الازمة المشتعلة بين محافظ الدقهلية والمعارضون لمشروع اقامة ٥٠ محلا تجاريا الجارى تنفيذه حاليا بطول سور حديقة شجرة الدر العامة بشارع المشاية غرب المنصورة والذى تحول فيها الاختلاف فى وجهات النظر وهو بالمناسبة ظاهرة صحية الى خلاف بدا ياخذ الطابع الشخصى بابعاده الخطيرة وسوف اوضح فى السطور التالية وجهتى النظر بامانة وشفافية تاركا الحكم عليها للعقلاء من ابناء المحافظة .

 

المحافظ ايمن مختار بوصفه المسئول التنفيذى الاول بالمحافظة يرى ان المشروع يمثل اضافة تنموية واقتصادية وتجارية ويعظم موارد الدولة ويوفر فرص عمل للشباب ويعظم مما يعود بالنفع

على الخدمات المقدمة للمواطنين بما فيهم رواد الحديقة نفسها التى ستظل مفتوحة امامهم ولم يتم اغتيالها كما يزعم البعض خاصة وان مشروع المحلات الجارى تنفيذه يقع على مساحة

٧٥٠ م٢ من اصل ٣٨ الف م٢ المساحة الكلية للحديقة ولن

يؤثر على حركة المرور خاصة وان عرض شارع المشاية يزيد عن ٣٠ مترا ولا يتعارض مع خط التنظيم ولا المخطط العمرانى .

 

بينما فى المقابل يرى المعارضون للمشروع وفى المقدمة منهم مؤسسة تطوير الدقهلية وهى احدى منظمات المجتمع المدنى يرون ان المشروع يعد بمثابة اغتيال متعمد للحديقة التى تمثل المتنفس الوحيد الباقى على نهر النيل لعامة الشعب فضلا عن انه يشوه وجه المدينة وخلق زحام مرورى على منطقة المشاية ويطالب المهندس محمد عبد العظيم الامين العام للمؤسسة كافة الاجهزة الرقابية بالتدخل لوقف هذا المشروع المشبوه على حد وصفه وهدد بتصعيد الموقف وتنظيم وقفة احجاجية خلال الايام القليلة القادمة.

 

فى النهاية اطالب الطرفين المتنازعين بضرورة ضبط النفس خاصة وان كلاهما يسعى لخدمة الشعب فالمحافظظ يمثل راس الدولةوينفذ سياستها وتوجهاتها وبالطبع يخطئ ويصيب ثم يمضى الى غايته!! ونفس الحال ينطبق ايضا على اعضاء مؤسسة التطوير وانا واحد منهم ويمثلون نخبة متميزة من اطياف المجتمع الدقهلاوى ولاهدف لهم سوى خدمة المواطن ،،،

قد يعجبك ايضا