نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

من هما الإرهابيان اللذين كتب مهاجم نيوزيلندا اسميهما على سلاح الجريمة

167

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

من هما الإرهابيان اللذين كتب مهاجم نيوزيلندا اسميهما على سلاح الجريمة

بقلم :- ضياء احمد

ظهرت على سلاح منفذ هجوم نيوزيلندا الإرهابي عبارات وإشارات لم يُفهم معناها نفذ الأسترالي «برينتون تارانت» مجزرة في مسجدين بنيوزيلندا استهدفت المصلين أثناء صلاة الجمعة 15 مارس/آذار، وأسقطت 49 قتيلاً وعشرات المصابين بينهم نساء وأطفال عرف القاتل نفسه باسم «برينتون تارانت» على تويتر، وبث مقطع فيديو مباشر على الإنترنت أثناء ارتكابه المجزرة داخل المسجد أثناء الصلاة. لكن بياناً مكوناً من 73 صفحة نشره القاتل على الإنترنت خلال الأيام التي سبقت الهجوم، وصوراً على حسابه في موقع تويتر (أوقف حسابه الآن) تبدو أنَّها لأسلحة نارية وذخيرة، وسترات شبه عسكرية، أظهرت نيته المبيتة للعملية وترتيبه لها. كتب تارانت على الأسلحة إشاراتٍ إلى معارك قديمة وهجمات حديثة ضد المسلمين، وعن شخصيات مستهدفة قادمة وشخصيات أخرى اعتبرها قدوة له من بينهم «ألكسندر بيسونيت، ولوكا ترايني» فمن هما المهاجمان اللذان أهدى إليهما تارانت هجومه الإرهابي؟
ألكسندر بيسونيت
بيسونت واحد من أسوأ مرتكبي حوادث القتل الجماعي في كندا، ففي يناير/كانون الأول من العام 2017 أطلق النار على المصلين في مسجد المركز الثقافي الإسلامي في مدينة كيبيك الكندية، ما أسقط 6 قتلى وجرح 19 آخرين جميعهم من الرجال. كان بينوسيت يعيش في ضاحية قريبة من مدينة كيبيك، وكان طالباً في البحرية، ونشر قبل ارتكابه للجريمة صوراً عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك، قال فيها إنه سيذهب في رحلة للتخييم. وكان بيسونيت، البالغ من العمر 27 عاماً «وقت تنفيذ العملية» قد استأجر مسكناً مع شقيقه التوأم، بالقرب من المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك فيما بدا أنه كان تمهيداً لتنفيذ الجريمة. عرف بيسونت بآرائه اليمينة المتطرفة، وكان دائم الهجوم على اللاجئين والنساء عبر صفحته الشخصية على فيسبوك. أثناء زيارة مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية في فرنسا إلى مدينة كيبيك التي وقع فيها الهجوم عبر بيسونت عن دعمه الكبير لها بكل وضوح، ما كشف جانباً واضحاً من آرائه المتطرفة، ويقضي بيسونيت الآن محكومية بالسجن لـ40 عاماً.
لوكا ترايني
في فبراير/شباط 2018، قام ترايني بجولة في شوارع مدينة ماتشيراتا الإيطالية، حاملاً مسدساً في سيارته، إذ أخذ يبحث عن المهاجرين ويطلق النار عليهم، على مدار ساعتين وأسفر الحادث عن إصابة 6 من المهاجرين الأفارقة. واعترف ترايني خلال المحاكمة بأنه ارتكب جريمته في محاولة منه للانتقام لمقتل الشابة الإيطالية، باميلا ماستروبيترو، التي عثر على جثتها مقطعة الأوصال في حقيبة، في بلدة بولينزا الإيطالية فيما يقضي ترايني عقوبة السجن لـ12 عاماً لإطلاق النار على المهاجرين وكتب منفذ هجوم نيوزيلندا أيضاً أسماء فيليكس كازيميرز بوتوكي، وهو قائد عسكري وأحد نبلاء بولندا في القرن السابع عشر، وشارل مارتيل، وهو قائد عسكري فرنسي برز في القرن الثامن. ونشر تارانت أكثر من مرة أيضاً مقالاتٍ عن التطرف في أوروبا، والتعددية الثقافية، والهجمات الإرهابية السابقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا