الرئيسية / آراء ومقالات وحوارات / #مصر_شريان_الحياه_ونبض_العروبه

#مصر_شريان_الحياه_ونبض_العروبه

بقلم باهي عمران

صبرت مصر على كل أحداث الزمان ووقفت كالطود الشامخ تدافع عن العرب وقضاياهم كيف لا وهي الأخت الكبرى لكل العرب

وهي البيت الذي يفتح أبوابه لجميع اجتماعات العرب تضمهم كأم حنون لتحيي فيهم نبض العروبة الذي لن يموت وسيبقى ما

بقيت الحياة على هذه الأرض. لأن مصر هي الأولى في الخير والعطاء ولأن شعبها الذي ينبض بمائه مليون قلب ستظل مصر منارة

للعروبة لا ترد الغريب وتذود عن حمى الوطن العربي الكبير وستبقى رغم كل الصعاب وطنا يضم أوطانا وحضارة لا تنبغي إلا

لها…… فالإرهاب هو العدو الرئيسى لمصر حاليا فلا شك أن الهدف الرئيسى لممولى وداعمى الجماعات الإرهابية ومن يوفرون

لهم الملاذ الآمن هو تهديد استقرار مصر لذلك كلما تخطو الدولة للأمام نجدهم يحاولون ضرب هذا الاستقرار بحادث هنا أو تفجير

هناك.. لكنهم كالعادة يفشلون فى مسعاهم الخبيث خاصة أن الشعب المصرى استطاع طيلة السنوات الماضية أن يلقن

الإرهابيين دروسا فى الوطنية والوقوف فى وجه الإرهابيين فالجميع يؤمن أن الجماعات الإرهابية تريد أن تسقط الدولة لكنهم

يؤمنون أيضا أن هذه الجماعات لن تنجح وسيتصدى لها الشعب المصرى وقواته المسلحة وشرطته الباسلة وأن كل هذه

المحاولات البائسة التى يقومون بها تؤكد أن هذه القلة الإرهابية تلفظ أنفاسها الأخيرة وأصبحت متخبطة والضربات الأمنية أفقدتها

توازنها…. فستبقي مصر هي نبض العروبه والدرع الحامي لها..

شاهد أيضاً

محمود البنا ليس قتيل بل هو شهيد يدافع عن عرض وشرف بنت من بنات بلده

✒ سحر مرغنى محمود البنا ليس قتيل بل هو شهيد يدافع عن عرض وشرف بنت من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *