نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

مصر هبة النيل .. والنيل هبة مصر

246

بقلم : سامى ابورجيلة

حينما قال المؤرخ اليونانى الأغريقى ( هيرودوت Hirodoit ) أن مصر هبة النيل ، فقد كان يقصد هذه الكلمة تماما ، مع أن النيل يسير ويمر فى ممر لثلاث دول ( دولتان غير مصر ) وهما أثيوبيا بلد المصب والمنبع ، ثم السودان ، ثم يأتى الى مصر .
ومع ذلك لم يذكر المؤرخ الأغريقى أية من ادول وجعلها هى هبة النيل غير مصر .
لماذا؟ ….
– لأن تعلق المصريين بهذا المجرى ( مجرى نهر النيل ) تعلق روحى ، وأبدى ، وحياة .
حتى أن قدماء المصريين كانوا يقيمون له عرسا كبيرا للفيضان ويرمون فيه أجمل الجميلات تقربا للنيل العظيم كى ينعم عليهم بالفيضان من مائه .
– مصر هبة النيل لأن المصريين ينظرون اليه على أنه هو شريان الحياة للبشر والزرع والثمر .
– مصر هبة النيل لأن ارتباط اهل مصر بهذا المجرى إرتباط عشق ليس كأى ارتباط ، وتعلق روحى ، فمن ضاق صدره ، وتأزم فى موقف لايجد أمامه الا نهر النيل يهرع اليه ، بنظر له كأنه يحادثه ويشتكى له سره وأمره .
النيل الذى يجرى فى ارض مصر تغنى به المصريين منذ القدم ، وله الفت الأشعار ، ولحنت الأغانى ، لأنه هو شريان الحياة ، ومنبع العشق والالهام للمصريين .
ويأتى فى هذه الأيام للأسف من يريد أن يتلاعب بحصتنا فى مياه هذا المعشوق .
ولكن ليعلم الجميع القاصى منهم والدانى أن قطرة الماء من نيلنا تساوى حياة ، فمن أراد الاعتداء علي حياة المصريين ، أو من فكر فى ذلك لن تقوم له قائمة ….
لأن مصر هبة النيل .. والنيل لمصر هو الحياة .

قد يعجبك ايضا