نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

كلمتين وقلب “كلمني شكرا”!!

71

بقلم : سماح المحمدى

 

 

عزيزتي فودا فون .. هذه رسالة عتابى الثانية اٍليكم فى اٌقل من شهر !! .. ويستمر السؤال : هل تختبرون صبري واٌنا عميلكم العزيز ؟! …اٌطلبكم وانتظر ، ثم أجدك تخبريني برسالة “كلمني شكرا” ، حتى اٌعاود الاتصال بكم مرة اٌخرى !! .

عزيزتى فودا فون ، لكى تستديم العلاقة الودية بيننا ، ولكى أشعر كعميل بالرضا عن مستوي الخدمة التى تقدميها .. اٌطالبك مرة اٌخري ، أن ترجعي لمستوي تغطية الشبكة الجيد السابق الذى بات مفقودا معظم الوقت وباٌسرع مايمكن ، اٍذا كنت كشركة تبغين اٌن يظل عميلك راضى عنك ، ومؤيدا لمستوي الخدمة لديك.

 

هذا تحذير ونداء اٌخير من قلب عميلة ، مازال متبقى لديها جزءا من رصيدك …. اٍسعى للحفاظ

علي وجودك بيننا … اٍكسري حاجز الصمت من غيابك المستمر قبل ان ينفذ رصيدك المتبقى لدينا … حقا لقد بداٌ الكيل يطفح ويسيل !!!!!

اٌنا فودا فون …. “كلمني شكرا”!!!!

قد يعجبك ايضا