نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

كلمتين وقلب عيد ميلاد “اميرة القلوب”

240

بقلم : سماح المحمدى

عندما انجبت طفلى البكر عبد الرحمن منذ نحو ١٨عاما تمنيت أن ارزق بطفلة تكون صديقة لى وشقيقه لابني الوحيد ….. وطال الانتظار وفجاة اكرمني الله منذ اربعة عشر عاما باجمل ابنة سميتها شهد ….. وسعدت بها جدا وعندما كان يأتي عيد ميلادها كل عام وهو يتصادف اليوم …..كانت شهد تكبر امامي …..والاحظ أنها بدأت تأخذ مني ملابسي وكل ما يخصنى … والسعادة تغمرنى أنها تشاركني فى كل شىء .

منذ شهر تقريبا تمنت ابنتي شهد أن تحتفل بعيد ميلادها وهى بين صحباتها وبدأت تجهز لهذا اليوم وكنت اراقب المشهد في صمت وقلبي يتمني لها السعادة ….ومنذ اسبوعين تعرضت ابنتي لوعكة صحية شديدة كادت تودي بحياتها …..وظلت تهذي من شدة الألم أنها حزينة خوفا ان لا ياتى اليوم التي تنتظره وهو عيد ميلادها الرابع عشر…..وإذا بي انهار حزنا عندما كنت اسمعها وهى تدعو الله أن تشفي قبل عيد ميلادها لتحضره فقط ….. وقتها أحسست أنني بعالم اخر يتبخر فيه ذكرياتي وأريد أن انسي تلك اللحظة واصبح
كل ما أتمناه أن تشفي شهد قرة عينى … واستجاب الله لدعائنا وشفيت ابنتي …. وتحتفل اليوم بفرحتين وسط الاهل والاحباب … الاولى بعيد ميلادها الرابع عشر …. والثانية بشفاءها …واجد نفسي فى حيرة لا اعرف ماذا أفعل معها ……هل احتضنها …ام انظر اليها وابكى لرجوع قلبي بين ضلوعي مرة اخرى ؟! …
لقد وحشتني ابتسامتها وحواراتها معى .. بل وانتقادتها !!
…..فقد كانت ابنتى مسافرة لعالم بعيد … وفجأة رجعت بين احضانى ……حقا لقد اختبرت ياشهد غلاوتك عندى …
ووجدت انك اغلي ما املك فى حياتى … لقد علمتني تلك التجربة ……الا نبعد عن من نحب …..لاننا لا نعلم بما ينتظرنا غدا ……الكل بيد الله…….والله ارحم بنا واعلم بمكنون الصدور……مهما قست علينا الظروف ….لا تدعها تبني بينك وبين احبائك سورا يصعب صعوده … ويعلو كل يوم ويفرق بينكم…..
لو كنت ابن اسرع لابيك وامك … وقبل يديهما وأشعرهما بحبك لهما … ولو لديك ابناء احتضنهم
….حبك يحميهم من العالم كله………لو كنت مسافرا ارجع لارضك وازرع بها …….فلن يحنو عليها غيرك….. ولو لك صديقا …..ارفع هاتفك وحدث صاحبك للاطمئنان عليه……فأنت لا تعلم متي ستتقابلان مرة اخري……..اروي من حولك بحبك …. قبل أن تأتي عاصفة تفرق بينكما للابد……….اول مرة احس بكلمات اغنية امورتي امورتى الحلوة لصباح …. عندما غنتها لابنتها ……حقا شهد انتي امورتي الحلوة ……شفاء لي من سموم الايام……عشت لي بين احضانى … ابتسمي صغيرتي يا اميرة القلوب …

قد يعجبك ايضا