نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

# كلمتين وقلب : شكرا للدكتور اٌيمن مختار “الانسان”

264

محافظ الدقهلية “الانسان”

بقلم : سماح المحمدى

_   قليلا ما نقابل بحياتنا أشخاص تفهمنا وتدعم خطانا وتمنحنا الحياه دروس متنوعه بكل لحظه من حياتنا …. فقد نقابل بشر وجودهم منحه وقد نقابل أشخاص وجودهم محنه ……دعني اروي قصتي مع استاذي دكتور ايمن مختار محافظ الدقهليه والحاصل علي دكتوراه اداره اعمال من جامعه عين شمس ……قابلت من عامين تقريبا شابا اخبروني أنه سكرتير عام محافظه الدقهليه الجديد واذكر هذا اليوم أنه كان يوم وقفه عرفه عام ٢٠١٩ ودخلت وسلمت عليه وعرفته اني مديره التخطيط العمراني بالدقهليه فأخبرني أنه له اسلوب مختلف بالاداره يهدف إلي التخطيط الاستراتيجي كمفهوم لاداره …وقتها أخبرته اني طالبه ماجستير اداره الاعمال بجامعه اسلسكا الفرنسيه …أحسست وقتها بسعاده لديه أنه وجد من يفهم ما أسلوبه بالاداره ……وقتها أخبرني أنني لازم تكمل تعليمي لاحصل علي الدكتوراه بهذا التخصص ….وبعد مرور اشهر قليله أصبح دكتور ايمن مختار محافظا الدقهليه …..وظل هذا الإنسان داعما لي بدراستي بالرغم من كثره الاعمال المكلف بها ……احيانا كنا نتفق بكثير من الآراء واحيانا كنا نختلف في الرأي لكن كل منا كان يطبق مفاهيم اداره الاعمال من واقع دراسي ممزوج بواقع عملي ……..مر العام الأول بكثير من التحديات والصعاب لكني صبرت وحصلت علي الماجستير بامتياز من جامعه اسلسكا الفرنسيه وذهبت إليه …..أخبرته اني ساكمل دراستي بذات القلعه العلميه الذي تخرج منها وهي جامعه عين شمس وبالفعل قدمت بها وانا حاليا بمنتصف الطريق كباحث دكتوراه اداره اعمال …..ومر العامين ……وفي المجلس التنفيذي الاخير لمحافظه الدقهليه ….أمام الجميع …..يسالني استاذي دكتور ايمن مختار ….أمام الجميع …..هل أنهيت دراستك …كانت الاجابه أنني مستمره لانهي مرحله الدراسه وابدا مرحله اخري ….لان هذا الإنسان يدعم كل انسان يخبره أنه يتعلم ويحاول أن يطور من نفسه ……لست اعتبر محافظ الدقهليه دكتور ايمن مختار ….منصبا لكنه عندي أبا وأستاذا واخا …..هذا الإنسان دعمني بمرحله دراستي …..لهذا كان من واجبي أمام قراءي أن أشكر هذا الهبه الالهيه التي منحت لي بشخص هذا الإنسان ……شكرا سياده رئيس الجمهوريه لانك اعطيت محافظه الدقهليه هديه لمده عامان جاهد فيها دكتور ايمن مختار ليخرج من الغير متوقع إلي أن يكون حقيقي ……سياده الرئيس في عهدك منحت المرأه المصريه حقوقها التي حرمت منها عهودا …….ومنها التعليم …..ولهذا دعني أقول إن لله رجالا اختصوا لقضاء حوائج الناس …..ومنها دكتور ايمن مختار ……هذا الإنسان ترك داخلي علامه أن أكمل مسيرتي وان اتعلم واكون محور تغير لكل من حولي …..بالرغم من حقد ومحاربه الكثير لي لكوني مختلفه عن الغير ….هذا اشعل داخلي شعله الاستمرار ……من أهم أهداف التنميه المستدامة ٢٠٣٠ بمصر هو التعليم ……لهذا اشكر كل من وقفوا بجواري لأكمل مسيرتي …….واشكر علي المستوي الخاص دكتور ايمن مختار ….هذا الإنسان الداعم للكل …..قليلا من يفهم عقليه هذا المبدع لكن من حسن الحظ اني قابلته لأكمل معه رسم تخطيط عمراني لمحافظه الدقهليه ……لن انسي كلماتك استاذي وانا أخبرك اني عندي امتحان وانت توجهني أن اذاكر لانجح واعلم غيري ما تعلمته …….واجهنا معا الكثير ….. وأصبح التخطيط العمراني بالدقهليه من الاوائل في كل شىء مخططات استراتيجيه وتفصيليه ……وشكرا لانك احيانا تفهمني وتدعم خطاي ……..اتمني من كل مسئول أن يحقق العداله التنظيميه من خلال دعمه لأفراد إدارته والبحث عن رضاهم الوظيفي ……وليس دفنهم لمجرد أنهم لديهم طموح مشروع ……دعني اقول اليوم اني تعلمت من استاذي ايمن مختار أن ادعم فريقي ……فأنا اشجع أفراد إدارتي علي التعليم وأخذ الدورات والبحث عن الجديد …….شكرا سيدي الرئيس واهب مصر السعاده مره اخري لكونك تفكر بكل لحظه كيف تغير تزيل اثار الإرهاق التي مرت به مصر لسنوات وشكرا لانك منحت محافظتي طيله عامان إنسانا غير منها الكثير وضحي بالكثير من أجلها …….واليوم انا علي موعد بعد شهر من الآن أن أسافر امريكا بمؤتمر اقدم به اول بحث دولي ينشر لي انا وصديقاتي …. شكرا دكتور ايمن مختار واتمني أن يحقق الله امنيتي أن اقابل الرئيس يوما وأشكره علي دعمك لي …….تحيه من القلب للقلب

قد يعجبك ايضا