نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

# كلمتين وقلب : “بلوك..بلوك” !!!

97

 

بقلم – سماح المحمدى

_    مؤخرا   عرفت  من  أبنائي وجود خاصيه بالهواتف المحموله اسمها كيف احظر  اسماء  من  هاتفي  مما  يصعب عليهم   الوصول  إليه .. سألت   أبنائي لماذا وضعت هذه الخاصيه بالهواتف؟ كانت  إجاباتهم … ماما   مش   طالبة نكد  هذه  الخاصية  لعمل “بلوك بلوك” لاي  حد  مضايقك  أو  معاكس أو انك قررتي  تحذفي  أشخاصا  من  حياتك  هنا   انتبهت    لحديث    أبنائي    واٌن هؤلاء     الشباب     قد      فطن    أن  الحياة     لا    تتحمل     مزيدا      من الازعاج  أو النكد  أو  حتي  الاستمرار  فى    علاقات    مبتورة!     هل    كل   الناس   لديهم    الحرية   فى   حذف    أحداثا  أو أشخاصا   من  مخيلتهم ؟

 

_        اولا    نرتب    دولاب     القلب   ونخرج     منه     خزينة     الذكريات وقتها    سنكتشف    أننا   قد   تحملنا   كثيرا   لاحداث   أو    أشخاص   كان   لابد  من  عمل بلوك   لهم   من  وقت   طويل!   هنا     أقول    إن     ظاهرة  الحذف  مطلوبة  جدا   لنا  ليس   من   الهواتف    الذكية      فحسب    حتي   نستمر     فى    حياتنا     ولا     نعود للوراء  فكل   يوم   يمر   هو   انتقاص من  العمر  الفعلي   لنا ….إذن   ماتبقي من    الحياة    لا يتحمل   مزيدا    من التوتر    أو   الإرهاق    النفسي    حتي لانصل   لدرجة    ان   نصبح     موتي  بأجساد   متحركة !!.

 

_     سمعت   قريبا   حكمة   من   أحد رجال  الأعمال   المبدعين   أن  تتخيل انك   تحمل  خمسة   كرات   وتحركهم بدون  أن  تسقط  احداهم  وهم  عباره عن أربعة   كور   من  الزجاج    وكرة  من   المطاط     وتخيل    اٌنك    يوميا تحركهم     ومطلوب    ان    لا  تسقط الا   واحدة   فقط   فاٌى  كرة   تختار؟

 

_     دعني  أقول  إن  الكرة   المطاطة هي      عملك      المتحرك     بالصعود والنزول   وأن   سقطت    صعدت     مرة اخري  لانها   مطاطة   اٌما  باقي  الكور الزجاجية   إذا    سقطت     ان  كسروا وانهاروا   وهم    صحتك     وسعادتك وعائلتك    وروحك    لذا     فان    كل شىء   لا  يتحمل   الكسر  من   هؤلاء الأربعة …فالعمل   مكتوبا   عند    الله خالق   الكون   واهب   الأرزاق لذا   لا تتحمل    فوق     طاقتك …..ولا تمنح فرصا    اٌخري    لمن    يؤذى    حياتك باستمراره      معك     وكما     أخبرني أبنائي   “مش   طالبة   نكد”!!   احذف كل     ما  مررت    به     من     أحداث اّو    ذكريات      اٌو    أشخاص     كان وجودهم    عذاب    وألم    لك    وهيا نبداٌ    صفحة      بيضاء    لما     تبقي من    حياتنا    ونقول   بنفسنا   لنفسنا حمدا  لله  على   السلامة ……

“ولنا  موعدا  مع  السعادة”

# الناشر : محمود حسن #

قد يعجبك ايضا
hot twink tommie reed seems like an virginal guy at very first but.wife pussy calli is a true slut. putas mature blonde strip and masturbate her twat on cam. redporn