نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

قياديّ حمساويّ: “هناك أطراف تدفع في اتجاه تأجيل الانتخابات”

70

قياديّ حمساويّ: “هناك أطراف تدفع في اتجاه تأجيل الانتخابات

 

عبده الشربيني حمام

 

أكّد القياديّ بحركة حماس، موسى أبو مرزوق، رفضه لكلّ محاولات تأجيل الانتخابات، داعيا الفصائل الفلسطينيّة لعدم الاستجابة للضغوطات المسلّطة ضدّها في اتجاه إلغاء الانتخابات أو تأجيلها. وقد لاقت تصريحات أبو مرزوق ردودًا مختلفة بين منتقد لها ومؤيّد لما ورد فيها.

 

هذا ونقلت مصادر مقرّبة من القياديّ الحمساويّ موسى أبو مرزوق، قلقه من تأجيل الانتخابات، وبحسب هذه المصادر فإنّ أبو مرزوق يُرجّح توجّه فلسطين نحو التأجيل. وعن السبب، أكّد القياديّ أنّ رئيس السلطة الفلسطينيّة، أبو مازن، يُراجع حساباته الآن، بعد أن ترجّح له النّظر بخسارته في الانتخابات الرئاسيّة وتراجع شعبيّة حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”.

كما تحدّث أبو مرزوق عن الضمانات التي قدّمتها دول إقليميّة وغربيّة وازنة لإجراء الانتخابات مشيرا الى أنّ الواقع مختلف، ومن الصّعب على فتح ومحمود عبّاس تقبّل الخسارة إذا وقعت.

عدد كبير من قيادات حماس يُشاطرون أبو مرزوق رأيه، ويعتقدون أنّ فتح ليست حريصة على إجراء الانتخابات، بل تبحث عن مخرج آمن لا يضرّ بصورتها أمام الشعب الفلسطينيّ من أجل إلغاء الانتخابات، أو أقلّه تأجيلها.

في المقابل، يرى محللون وخبراء مضطلعون بالشأن الفلسطينيّ أنّ حماس تستغلّ الزخم الذي تحدثه الانتخابات من أجل تشبيك علاقاتها الإقليميّة والدوليّة وتعزيز صورتها أمام الشعب الفلسطيني كحركة مسؤولة وجديّة ومهتمّة بشكل أولويّ بمصلحة الفلسطينيّين، في المقابل تنتظر الفرصة السّانحة لتتّهم فتح بتعطيل الانتخابات وإفشال المصالحة.

قد يعجبك ايضا