نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

غيمة الأشواق

73

 

قصيده للكاتبه والشاعره
نـهى حـمــزه

يا غيمة الأشواق عنى توقفى
لا تحملينى إليك ..
وتؤرقينى وتقدى بالآلام مضجعى
مهما سكبتى من الأنين
وحشرتى فى جسدى سجين
تستنفرين أيامى من غور السنين
تذكرينى وتستفزى فى الحنين
سأعتذر
وأحتجب
وأستترفى ركن أيامى الحزين
وإن إستعارت وإستشاطت
وأحرقتنى شرارة البوح اللئيم
لن أحتضر.. وأٌُحضر كأس النديم
ما كان زهدى يا غيمة الأشواق
تشددا …
ولا صمتى يعنى .. منى جفاء
وما شئت مع الدنيا عداء
أيامى جمر فى موقد الروح ملتهبا
وصمتى فيكِ ما كان مفترضا
ولا عجبا ..
كثر الضجيج كأنى منك منتجبا
يا غيمة الأشواق
ما عاد ظلك راحة
ولا واحة ..
ولا ظل ظليل لحرقة الأشواق
قد عقر نخلك
وتوارى ظلك
وجف جذرك
ولم تعد تنبت بلحا ولا عنبا
أرضك الجدباء
لمً إستدعيتى عمرى لكدبتك
وسلختى منى الجلد يوقد جمرتك
من رحم موت..
لعنفوان وعلو صوت
تحشرينى
تسدى بى ثغرتك
يا غيمة الأشواق
ضعفت لديا حكمتك
من دون موت

بقلمى🖋
نهى_حمزه
Nohaa Hamza

قد يعجبك ايضا