نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

عيدان ثقاب فى تاريخ سوريا

43

الأديبه الشاعره د . نهى حـمــزه
اسمحى لى يا سوريا .. لن أكتب عن النار التى تحرق الأخضر واليابس فى أرضك .. النار التى تحرقك ليس لديها أخلاق وبلا رحمه ولا بصيره … هى يا سوريه نيران مجهوله لقيطه , وأنت سوريا وتظلين .. وتبقى أسوار دمشق القديمه شاهده على كل نيران الحقد . دمشق التي تعد أقدم مدينة مأهولة في العالم وأقدم عاصمة في التاريخ ,
تعرضت العديد من معالم دمشق القديمة قبل مئات السنين للتدمير بفعل الزلازل والحروب حيث دمرت أجزاء من دمشق القديمة في فترات تاريخية سابقة، وكان في كل فترة يعاد البناء والترميم .. قومى يا سوريا فقد عودتينا على أن تنفضى رماد الاحتراق وتزهرين فيه الزيتون والفستق فى ألوان العيون يا شامية اللحظ قومى .. ما يشتعل الآن هى عيدان ثقاب ليس فى تاريخك الكبير ليس الا يا سليلة المجد قومى , تذكرى زونوبيا وأوجاريت ..
رب أرض من شذا وندى وجراحــــات بقلب عدى
سكتت يــوماً فهل ســـكتت أجمل التـــــاريخ كان غدا
واعدي لا كنت من غضب أعرف الحب سنى و هدى
الهــــــوى لحـظ شــــآمية رق حتـــى قلـــته نــفـــذا
قومى يا سوريا وأعيدى المجد من رحم النيران التى هى بلا رحم ولا رحمه .. قومى وباركى الحياه وأذنى حيا على العمل وإطفاء أعواد الثقاب واستحضرى همة التاريخ .. لا تليق بكِ دموع الدخان
مر بـــي يا واعداً وعـــداً مثلما النســــمة من بردى
تحـــــمل العــــمـر تــبدّده أه ما أطــــيـــبه بــــددا
من بردى بردى الحرقه وبعروش الياسمين احتمى والضمى حبات عقدك ياسمين شامى .. سيظل تاريخك معطرا بالياسمين النار لن تلتهم العطر .. يتبقى لك سلام من قلبى ومن كل قلب يهفو الى قطعه عزيزه من أرض العروبه .. قومى يا سوريا وانفضى الرماد .. وصبرا صبرا .. وسلامتك يا سوريا

قد يعجبك ايضا