نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

صرخه واستغاثه

26

صرخة واستغاثة من عظيمات مصر المعاقات للمطالبة بحق الزوجة المعاقة والأرامل فى الجمع بين المعاش والراتب

كتب / أشرف الجمال

— فى إطار حرص سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية على ضمان حقوق ذوي الاحتياجات الخاصه ، واعلنه من قبل عن تخصيص عام 2018 ليكون عاما لذوي الاحتياجات الخاصة، وفيه صدر القانون رقم 10 لسنة 2018، الذى ينص على حقوق وامتيازات عديدة للأشخاص سواء فى مجال التعليم أو الصحة أو العمل أو المعاش كما طرحت الحكومة «بطاقة الخدمات المتكاملة» التى يستفيد منها 13 مليون معاق، وتضمن حقوقهم فى مختلف المجالات والجوانب المعيشية وفى نفس الإطار، أعلن عن تأسيس صندوق استثمارى خيرى برأسمال مليار جنيه بهدف تقديم الدعم المادى لذوى الإحتياجات الخاصة لشراء الأجهزة التعويضية والمستلزمات الخاصة بهم

— وفى حين أن القانون الجديد قد أقر على انه يحق للأشخاص ذوى الإعاقة لأول مرة الجمع بين معاشين من المعاشات المستحقة لهم عن أنفسهم أو عن غيرهم وبدون حد أقصى ويكون لهم الحق فى الجمع بين ما يحصلون عليه من معاش أيا كان وما يتقاضونه من أجر العمل ولكن القانون وللأسف حرم الزوجة من ذوي الإحتياجات الخاصة من هذا الحق،و خصوصاًو ان لها كل الحق حيث انها تحتاج لمال كثير،لكثرة متطلبات الحياة و مصاريفها،نظراً لتحركاتها و اضطرارها لركوب وسيلة مواصلات خاصة،و بالأخص للسيدات المعاقات مستخدمي الكرسي المتحرك

— و على ذلك ونتيجة للضرر الواقع على عظيمات مصر المعاقات نظمت عشرات من السيدات وقفه أحتجاجيه أمام وزارة التضامن الإجتماعي يطالبون فيها بحق الزوجة المعاقة في الجمع بين المعاش و الراتب،و كذلك الآنسات و الأرامل،ورفعت المتظاهرات لافته تحمل شعار ((مبادرة عايزيين نعيش)) و نظمت هذه الوقفة السيدة نجلاء السيد و سحر عطا و مياده حسن لكي يصل صوتهن للسيد رئيس الجمهورية و لوزارة التضامن الاجتماعي و خصوصاً أن القانون أو اللائحة التنفيذية لم يفرق و يجب مساواتها في هذا الحق مع الرجل

— وفى نهاية الوقفة طالبة عظيمات مصر المعاقات بتدخل الأب والأخ والرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالتدخل لأنقاذهم من الظلم القانونى الواقع عليهم كعادت سيادته دائما كنصير وحليف للحق لكل أبنائه المصريين وخاصتا داعميه عظيمات مصر

قد يعجبك ايضا