نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

صدق اُو لاتصدق : منصب سكرتير عام الدقهلية شغله ٤قيادات فى اقل من عامين !!

222

 

بقلم : محمود  حسن

_     رغم  اُهمية  منصب   السكرتير

العام     فى    المحافظات     والذى

يحتاج   الى   استقرا   ادارى    لكى

يباشر    الشخص    المكلف     مهام

منصبه  والمحدد  له  ٩ اٍختصاصات

فى  قانون  الادارة  المحلية  الاَ  اُن

الوضع    فى    محافظة    الدقهلية

 مغاير     تماما     وبالتحديد     فى

العامين    الاُخيرين    حيث   تعاقب

على    شغل    المنصب    ٤  قيادات

 اُقلهم    المحافظ     الحالى    اُيمن

مختار   الذى    تولى   المنصب   فى

٩ اُغسطس  ٢٠١٩    لمدة     ٤ شهور

فقط     قبل     تصعيده     محافظا

للاقليم   واُعقبه    سعد    الفرماوى

 لمدة  ٦  اُشهر   ثم    اللواء  النورى

لمدة  عام   واُخيرا  السكرتير  العام

الجديد    نبيل   الطيبى   (٥٩ عاما) 

الذى  لم   يمكث   اُيضا   سوى  اٌقل

من  عام   قبل   اُحالته    للمعاش !! 

وناُمل   من   وزير   التنمية  الحلية

تجنب     مثل      هذه       السقطة 

المتكررة   خاصة    واُن     الدقهلية

من    المحافظات    الكبرى   المهمة

وليست    حقلا    للتجارب !!

 

_    السيرة  الذاتية  للسكرتير  العام

الجديد    المهندس   نبيل    الطيبى

تؤكد  اُنه  صاحب  خبرات  متراكمة

فى  المحليات   حيث    شغل    من  قبل    رئيسا     لاُكثر     من    مركز

ومدينة    قبل    تصعيده    سكرتير

عام     مساعد    لمحافظة   اُسيوط فى  سبتمبر   عام   ٢٠١٨   وهو  من

مواليد   سمالوط   بمحافظة   المنيا

عام  ١٩٦٢   وتربطه    صلة    قرابة

بالمهندس  مختار  الخولى  سكرتير

عام    الدقهلية    الاسبق     وتخرج

فى   كلية   العلوم   ١٩٨٤   ومتزوج

ولديه    ٣  من   الاُبناء  .

 

_    السكرتير   العام  الجديد  اُعرب

عن   سعادته   البالغة   بالعمل    فى

محافظة   عريقة   بحجم  الدقهلية

ومحافظها    المتاُلق    اُيمن  مختار

ماُكدا   انه  سيتسلم  عمله  الجديد

يوم   السبت   المقبل     بلقاء    مع

المحافظ   والنائب   هيثم    الشيخ

ومنال    الغندور    السكرتير    العام

المساعد    للتعرف    على    خريطة

الطريق  واُسلوب  العمل  بالمحافظة

 

_      المهندس  نبيل   الطيبى   يرى

اُن  العمل  الميدانى  والتواجد   بين

المواطنين       بصورة       مستمرة

للاستماع   الى   شكواهم    والعمل

على   حلها    انها     خير     وسيلة

لتحسين        الخدمات      المقدمة

للمواطنين  والحصول  على  رضاهم

مشيرا    الى   اُنه   يؤمن   باُسلوب

تدوير    القيادات     وتفعيل    مبداُ

الثواب    والعقاب    على   الجميع .

قد يعجبك ايضا