الرئيسية / آراء ومقالات وحوارات / سقوط عشماوي و جريمة العيد!! 

سقوط عشماوي و جريمة العيد!! 

سقوط عشماوي و جريمة العيد!! 

_________________

 

همس القلم       بقلم سحر حنفي

 

عشاق الدم أعداء الحياة قتلوا ولادنا في فجر العيد والناس يهللون ويكبرون الله اكبر

كبيرا والحمد لله كثيرا اثالوا الدماء الذكية على الأرض ثم قالوا  الله اكبر.. اي دين هذا

الذي يؤمنون به أي اله يعبدون كيف يدعون انتماءهم للاسلام فهم ليسوا بمسلمين ولا

ادميين هم بشر من طينة أخرى مش مننا ولا من دمنا هم لايعيشون الا على جثثنا ولا

يقتاتون الا من حزننا ولا يشربون الا دموع الثكالى واليتامى والارامل هم بشر ضد

السلام والامان ضد البهجة والفرح يخططون دائما للنكد على المصريين ومسخ اعيادهم

والنيل من فرحتهم يحاولون ان يشيعوا اليأس في نفوسهم  لكن لا والف لا فلن يحطموا

إرادتنا او ينالوا من عزيمتنا فنحن نعلم انهم في النزع الاخير وان جرائمهم الإرهابية

ماهي إلا رقصة الموت ومحاولة لإثبات الذات بعد سقوط الإرهابي هشام عشماوي في

قبضة الصقور المصرية سقوط عشماوي الذي باتت معه أنظمة ودول تنتظر الفضيحة

سقوط عشماوي الذي سقطت معه اكثر من أربع أجهزة مخابراتية دولية كانت تموله

وتدعمه وجعلت منه العقل المدبر للعديد من الجرائم الإرهابية التي مولتها تلك الانظمة

المعادية لمصر التي خططت مخابراتها ومولت و نفذ عشماوي هذه الانظمة  التي كانت

تبث مقاطع تلفزيونية على قنواتها لعشماوي هو يتفاخر بقتل الجنود في الواحات

وسيناء ويحرض ويدعو لقتل خير أجناد الأرض البواسل المرابطين في سيناء وعلى

الحدود تحمي عرين الوطن.. فسقوط عشماوي في قبضة مصر كان صفعة على جبين

هذه الدول فهو الصندوق الأسود لكل مخططاتهم وماكانت هذه الجريمة الخسيسة التي

نالت من أرواح أبناءنا الأبطال الا محاولة يائسة منهم للرد علي سقوط عشماوي في

قبضة مصر ولكن هيهات ان يرهبونا او يشيعوا اليأس في نفوسنا فالمعركة مع الإرهاب

مستمرة ولن تنتهي الا بالقضاء على اخر معقل من معاقل الارهاب في سيناء فعقارب

الساعة لن تعود للوراء يا أعداء الحياة واعمالكم الخسيسة لن تزيدنا الا اصرارآ و

تماسكآ وصلابة بل تزيد من دعمنا لقواتنا المسلحة في حربها الضروس على الإرهاب

وللثأر لشهداءنا الأبرار ولكن علينا ان نعي جيدا ان الثأر ليس بمطاردة المجرمين

وإجتثاثهم كعصابات تكفيرية جهادية فقط ولكن لابد من مطاردتهم فكريا َواجتثاث

جذورهم الخرافية التي تمدهم بالغذاء المسموم وهو مايستوجب تفعيل القضاء

العسكري لقضايا الإرهاب فالقوة الغاشمة لايجب ان تتوقف عند حدود التعامل مع

الإرهابيين على الارض ومطاردتهم بل يجب أن تمتد للإرهابيين القابعين في السجون

الذين يخططون ويمو لون ويبعثون برسائلهم لصبيانهم  في الخارج للتنفيذ فقد بح

صوتنا و نحن ننادي إعدموا من في السجون ليستقر الوطن كفاية كل يوم شهداء ودم

غالى  وقلوب محروقة

كفاية

شاهد أيضاً

همس القلم ( ااه يابلد معاندة نفسها يا كل حاجة وعكسها!! ) بقلم سحر حنفي

ااه يابلد معاندة نفسها يا كل حاجة وعكسها!! ______________________ همس القلم بقلم سحر حنفي مبرووك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *