نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

زعيم كوريا الشمالية اختفى فتولت اخته بعض المهام

12

 

كتب السيد شلبي

وسائل الإعلام العالمية أصبحت في حالة من الحيرة والعودة الى التكهنات بعد ان اعلن عن ان اخت الزعيم الكوري الشمالى قد تقلدت بعض المهام التي اسندت اليها لتسييرالدولة في غياب كيم يونج حيث

قال دبلوماسي سابق إن الديكتاتور الكوري الشمالي كيم جونغ أون في غيبوبة ويستعد لتسليم السلطة إلى أخته

ظل الديكتاتور بعيدًا عن الأنظار منذ فترة مما تسبب في شائعات عن وفاته بعد ورود تقارير عن انهياره وخضوعه لعملية جراحية طارئة في القلب في 12 أبريل بحسب مانشر في الصن

نشرت كوريا الشمالية صورا لكيم جونغ أون في اجتماع رسمي في 19 أغسطس 2020

أفادت الأنباء أن ديكتاتور كوريا الشمالية في حالة غيبوبة بعد أشهر قليلة من الاختفاء عن الأنظار

يعتقد مساعد سابق للرئيس الكوري الجنوبي الراحل كيم داي جونغ أن الدولة تخفي الحقيقة بشأن صحة زعيمهم

وفي حديثه إلى وسائل الإعلام المحلية قال تشانغ سونغ مين أنا أقدر أنه في غيبوبة لكن حياته لم تنته

وتحدث فيما ورد أن كوريا الشمالية سلمت بعض السلطات إلى شقيقة الديكتاتور كيم يو نج 33 عامًا.

وأضاف تشانغلم يتم تشكيل هيكل خلافة كامل لذلك تم إبراز كيم يو جونغ حيث لا يمكن الحفاظ على الفراغ لفترة طويل

سبب دخوله في غيبوبة غير معروف

تزعم الصور في وسائل الإعلام الكورية الشمالية أنها تظهر كيم جونغ أون يبدو بصحة جيدة بينما كان يقوم بجولة في مصنع للأسمدة في 1 مايو 2020

تزعم الصور في وسائل الإعلام الكورية الشمالية أنها تظهر كيم جونغ أون يبدو بصحة جيدة بينما كان يقوم بجولة في مصنع للأسمدة في 1 مايو 2020وكالة فرانس برس أو

ظهرت صور يوم الأربعاء 19 أغسطس تظهر كيم جونغ أون يحضر اجتماعًا حكوميًا لأول مرة منذ شهور

ومع ذلك قالت وكالة رويترز الإخبارية إنها لا تستطيع التحقق بشكل مستقل من الصور حيث تم نشرها من قبل الدولة السرية.

قبل ذلك لم يُشاهد كيم علنًا منذ الأول من مايو الأمر الذي أثار في البداية شائعات دولية عن وفاته

كانت هناك أيضًا تقارير تفيد بأن ظهوره المنخفض هذا العام يرجع إلى قيام كيم بحماية نفسه أثناء تفشي كورونا في جميع أنحاء العالم

كانت هناك تكهنات هذا العام بأن كيم مات أو كان في حالة غيبوبة لأنه فشل في الظهور في احتفال مهم في 15 أبريل بمناسبة عيد ميلاد كيم إيل سونغ ، جده ومؤسس البلاد

وذكرت بعض التقارير المنسوبة إلى مصادر بارزة بالحزب في بكين ، أن كيم توفي بعد أن وصل الفريق الطبي الصيني متأخرا للغاية لإنقاذه بعد فشل جراحة القلب في 12 أبريل

ومع ذلك ظهر علنًا في الأول من مايو إلى جانب شقيقته كيم يو جونغ التي كان قد تم توجيهها لخلافته

قد يعجبك ايضا