نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

رئيس قطاع حماية وتطوير النيل “حدوتة مصرية”

157

بقلم : محمود  حسن

_       يعد نهر  النيل  شريان  الحياة ومنبع   الخير    والرزق    للمصريين وحمايته  من كافة  اٌشكال التعديات على طول النهر  وفرعيه  من اٌسوان حتى  المصب   فى  رشيد   ودمياط واجب  وطنى  لذلك   تتخذ   الدولة بكافة  اٌجهزتها  وفى  المقدمة   منها قطاع   حماية   وتطوير   نهر   النيل وفرعيه وجزره التابع  لوزارة الموارد المائية والرى اجراءات صارمة  تصل لحد  الحبس  والغرامة  لوقف  ومنع هذه  التعديات   فى  مهدها   لضمان الوفاء بالاحتياجات المائية المطلوبة الزراعية والصناعية والخدمية .

 

_       والحدوتة  المصرية اليوم عن اٌحد  قيادات  وزارة  الرى   وخبرائها المشهود  له بالكفاءة والنزاهة وحب العمل الميدانى مما عرضه لكثير  من المخاطر  ومحاولات  الاعتداء  عليه من  المخالفين  وهو  المهندس  علاء خالد  رئيس قطاع  حماية  وتطوير  نهر النيل  الخالد  والذى   قاد    بكل جسارة   العديد      من     الحملات  التى     تشنها     اٌجهزة       القطاع  لازالة       التعديات      والمخالفات  للحفاظ   على   القطاع   التصميمى  للنهر  وعدم  تعرضه  للمخاطر .

_      المهندس  علاء خالد  يؤكد  اٌن القطاع    الذى    يتشرف    برئاسته  يقوم    بمهام    مسئولياته   المنوط  بها   من   خلال محورين    اٌحدهما  “محور  حماية  النيل”        بتنظيف مجراه         من             الحشائش  والمخلفات   ومنع   كافة   التعديات عليه  وكذلك   اٌراضى  طرح   النهر ، والمحور  الثانى    هو “تطوير  النهر” وحمايته  من  اٌعمال  النحر  والتاَكل بالتكسية  الحجرية   ومنع   عمليات الردم  فى المجرى   وتشجيع   اقامة المماشى على ضفتيه  لاسعاد الناس والتمتع بجماله واْضاف اٌن الوزير د. محمد عبد العاطى  يتابع   عن  كثب وعلى  مدار  الساعة   كافة   عمليات حماية وتطوير نهر النيل كان  اًخرها نتائج     حملة     الموجة ١٧    لازالة التعديات  على  طول النهر  وحققت نتائج  اٌكثر  من  رائعة .

 

_       المهندس علاء خالد  يؤكد  اٌن التعديات على  نهر النيل  تاٌخد ثلاثة اٌشكال اٌخطرها “التلوث”  بما  يسببه من     اٌضرار    بيئية    على    المياه والكائنات     الحية    وياٌتى    بعدها الاعتداء بالردم فى  مجرى النهر  اٌما شكل   الاعتداء   الثالث   يتمثل فى اقامة  منشاًت   على  حرم النهر  مما تعد عائقا  يؤثر على  القطاع  المائى لمجرى   النهر .

_        المهندس   علاء خالد   يشيد بموقف   مصر   الثابت    تجاه    سدُ النهضة   وحتمية   التوصل    لاتفاق قانونى ملزم يحفظ  الحقوق المائية ومصالح الاٌطراف  كافة  فى تحقيق التنمية    لشعوبها   والسعى   لزيادة حصة مصر من مياه النيل عن طريق التعاون  والتنسيق  مع   دول حوض النيل   الاٌخرى .

 

قد يعجبك ايضا