الرئيسية / اخبار مصرية / حكم تاريخي لمحكمة النقض ضد نقابة الصحافيين :مهنة الصحفي لا تقتصر على المقيدين بنقابة الصحفيين

حكم تاريخي لمحكمة النقض ضد نقابة الصحافيين :مهنة الصحفي لا تقتصر على المقيدين بنقابة الصحفيين

حكم تاريخي لمحكمة النقض ضد نقابة الصحافيين :مهنة الصحفي لا تقتصر على المقيدين بنقابة الصحفيين

كتب حاتم الوردانى

قضت محكمة النقض برئاسة المستشار عبد المنعم الحلواني رئيس الدائرة وعضوية كل

من المستشار برهامي سعد والمستشار سمير صلاح بالدائرة التاسعة بمحكمة استئناف

القاهرة وسكرتير الجلسة الاستاذ اسلام عويس ببراءة الصحفيين سعيد بريك رياض

وحمادة جعفر احمد من تهمة انتحال صفة صحفي ومزوالة مهنة بدون ترخيص قد

اقامها الأستاذ عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين علي خلفية تقديم شكوي من بعض

أعضاء النقابة ضدهم
بدأت بنيابة الفيوم ومحكمة الجنح التي قيدت برقم ٢٣٢٢٣ لسنة ٢٠١٧ وقضت بالحبس

لمدة شهر عن انتحال الصفة وثلاثة أشهر عن مزوالة مهنة بدون ترخيص وفي

الاستئناف بمحكمة الفيوم قيدت برقم ٢٨٩٦ لسنة ٢٠١٨ وايدت الحكم السابق وتم الطعن

عليها بمحكمة النقض برقم ١٠٤٣٧ لسنة ٩ قضائية وكانت بجلسة ١٧_٩_٢٠١٨ والتي قضت

بقبول الاستئناف شكلا وفي موضوعه بالغاء الحكم المستأنف والقضاء مجددا ببراءة

الصحفيين سعيد بريك رياض وحمادة جعفر احمد من التهمتين المنسوبين اليهم

وبحضور الدكتور ياسر حجاج المحامي بالنقض والادارية العليا والأستاذ احمد عرفة ابو

المكارم المحامي.

ويعد هذا الحكم حكم تاريخي لكل مراسل صحفي يعمل بمجال الصحافة والاعلام ويتم

الاخذ به والاعتبار كون محكمة النقض ومحكمة استئناف القاهرة من أكبر محاكم مصر

مع العلم بأن الزملاء كل منهم يعمل بالمجال منذ أكثر من ١٠ سنوات وفي عدة جرائد

ومواقع اخبارية وكان اخرها جريدة الدستور ووكالة اونا للصحفي سعيد بريك والعربية

نيوز والاهرام الدولي واخبار الحوادث المصرية للصحفي حمادة جعفر ولكن شنت حرب

ضدهم في الفترة الأخيرة بسبب انتشارهم داخل محافظة الفيوم وعمل علاقات قوية

بالمسئولين والمواطنين.

شاهد أيضاً

بوابة الاخبار : هبه هجرس تشارك في اجتماع رفيع المستوي بسويسرا لوضع تقرير عالمي عن التكنولوجيا لمساعدة الاشخاص ذوي الاعاقة

هبه هجرس تشارك في اجتماع رفيع المستوي بسويسرا لوضع تقرير عالمي عن التكنولوجيا لمساعدة الاشخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *