نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

حكايات من واقع الحياة

 

كتبت …. د/سماح عزازي

في حياتنا حكايات كتير قوي من قرأتها ناخد منها العظة والعبرة ونتعلم منها مفاهيم جديدة تساعدنا في

تغير الرؤية للافضل والنظر للحياة من منظور جديد

 

اوقات كتير بيكون قناعتنا الشخصية وافكارنا محتملة الصواب والخطأ ومحتاجة مننا مراجعة وتغير

 

وليس من الضعف الاعتراف بالخطأ او تصحيح المسار بالعكس لايقدر علي الاعتراف بالخطأ او

تصحيح مساره سوي الشخص القوي الذي يقدر علي مواجهة نفسه وغيره واعتناقة لافكار سليمة

ومبادئ تساعده للوصول لحياة افضل

 

هناخد مثال من واقع الحياة حكاية مش هنقول من اغرب الحكايات لكن هنقول ان صاحبة الحكاية كانت

شخصية قوية وذكية ولديها قدرة علي القيادة وتغير المسار راجعت نفسها وفي طريقة تفكرها ونظرتها

للامور

 

-هي واحدة أعرفها خطوبتها كانت عبارة عن لعبة منها وافقت وهي مش مقتنعة عشان ترضي أهلها

ويكون عندها فرصة تقدر تعمل اللي هي عايزاه، كانت مقرره إنها لما تحقق اللي في دماغها هتلغي

الخطوبة، وترفض العريس وتقول انها مش عايزاه ومفيش تفاهم بينهم

 

مكنتش بترضى تقعد معاه ولا تتكلم، ولا ترد علي كلامه كان بيحاول يقرب منها وهيا رافضة القرب ده

، كان دايما بيكلمها بعد كل امتحان ويسألها عملتِ ايه؟

 

كان بيسأل عن صحتها،وبيطمن عليها وينزعج لو حس انها تعبانة او فيها حاجة متغيره

 

لو عرف انها عاوزه تاخد كورس معين يسأل عليه ويقولها شرح مبسط عن اللي هستفاده وأحسن مكان

تاخد فيه الكورس ده

 

كان كل يوم يعرفها عن الأول كان بيجتهد عشان يفهمها ويعرف هي عايزه ايه من غير متكلم كان

بيحاول يقرأ عنيها عشان يعرفها وكانت هداياه دليل انه فعلا عارفها،

 

جابلها مرة مج كبير تشيله في شنطتها لما عرف انها بتشرب نسكافيه كتير، كان بيحب اللي هي بتحبه

 

سافر مرة عشان يجيبلها نسخة من الكتاب اللي لفت عليه ملقتهوش، كان بيشاركها اهتمامتها وووو

 

فاكره انه كلمها مره عالفون بيطمن عليها كانت بتفرش شقة عروسة صاحبتها فحس ان صوتها مش

كويس، سألها لو في حاجه! قالتله إن في عجز في العربيات والناس اللي بتشيل، كان في ظرف سااعة

عندهاا مع صحاابه بعربياتهم، نقلوا معاهم وغيروا مود البيت بحاله وكان في هيصه أكتر من يوم

الفرح،

 

الوقت عدى على خطوبتهم، اكتشفت لما غاب يوم عنها، إنها اتعلقت بيه وحبته، حبت اهتمامه وحبت

وجوده اللي فرق معاها وملى حياتها،

 

كانت بتقول ‘انا عاوزه ايه غير كده! حد بيستغل كل فرصه عشان يقربلي، مهتم بكل اللي مهتمه بيه،

بيشاركني كل تفاصيلي، عارف حتى نبرة صوتي لماا بزعل….’

 

طبعا اتجوزوا

ودلوقت ماشاء الله معاهم ولدين، ولغاية دلوقت مبيرجعش البيت غير لما يبقى جايب حاجه ليها، حاجه

تخصهاهي وبس، حاجه حتى لو كانت بسيطه بس الاحساس اللي مغلفها حاويها ومكفيها….

 

كسبت كتير قوي لما راجعت نفسها لما وقفت قصادها وواجهتها انها غيرت افكارها ومعتقدتها وانها

قدرت تغير نفسها للافضل وعرفت انها كانت ماشيه في طريق غلط وانه باهتمامه قدر انه يغيرها

ويرجعها للمسار الصحيح

 

مش عيب انك تراجع نفسك العيب انك تفضل مكمل في الغلط انت تستحق الافضل

 

الاهتمام

مصطلح لفعل وراه كل معاني الحب،

ترجمة عملية، وألف طريقة للقرب،

احساس بيقول إننافارقين،

مش بكتر السؤال، هو في الأصل شعور بيلمس روحنا حتى في الغياب والبعد، فبيخلينا مشغولين بحد

وقلقانين، ونحط ايدنا على قلوبنا وندعي،

 

اكتفاء،

هو السر في إن كل حاجه فجأه تبقى حلوه

هو اللي بيرد الروح وبيدي للدنيا نكهة وطعم،

في ناس اللي مخليهم لسه عايشين إن في حد يهمه وجودهم أكتر منهم شخصيا

 

في حلم لسه بيحاول يطلع للنور لأن في حد مهتم إنه يظهر،

وفي ضحكة رغم الأسى لسه مرسومه عشان في حد يهمه انها تفضل عالوش،

 

مافيش حاجه على وجه الأرض موجودة إلا عشان في اهتمام،

 

حتى الوردة اللي بتشوفها كل يوم، في حد بيسقيها

بس خد با لك عمر الوردة ماطلبت من حد يسقيها

لأن الاهتمام لا يُمنح، الاهتمام يُفرض…

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏زهرة‏ و‏نبات‏‏‏

 

قد يعجبك ايضا