نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

حضور قشطى احتفالية المرأة المصرية فى 100 عام نضال

195

كتب/أحمد عبود

في إطار الاحتفالات بمرور 100 عام على تاريخ نضال المرأة المصرية منذ عام 1919 وحتى 2019، إقيمت اليوم بمقر

المجلس القومى للمرأة إحتفالاً بهذه المناسبة, وحاضر فى الندوة عدد من الشخصيات, وبحضور عدد كبير من عضوات

المجلس والمهتمين بالمرأة وعدد من جمعيات المجتمع المدنى, وكان من ضمن الحضور د. نبيلة قشطى الأمين العام للجنة

الإعلام الرئاسى للإتحاد الدولى للمرأة الإفريقية واستاذ القانون الدستورى والنظم السياسية.

وأكدت قشطى على دور المرأة المصرية منذ عهد الفراعنة وحتى الآن, حيث لعبت المرأة دوراً هامًا فى المجتمع المصرى,

وكان لها مكانة خاصة وتقلدت أمور السياسة والحكم, وقد حكمت حتشبسوت مصر، وكان لها دور تاريخى فى تعضيد أركان

الدولة فى ميادين الدين والتجارة والسياسة الداخلية والخارجية, وعلى هذا النهج سارت نفرتيتى وكليوباترا.

وقالت قشطى أنه تم تأسيس أول حزب سياسى للمرأة تحت إسم الحزب النسائى المصرى عام 1942, كما طالب الاتحاد

النسائى المصرى فى عام 1947 بتعديل قانون الانتخاب باشتراك النساء مع الرجال فى حق التصويت, وضرورة أن يكون

للمرأة جميع الحقوق السياسية, وعضوية المجالس المحلية والنيابية, كما خرجت مظاهرات نسائية

خلال المؤتمر النسائى الذى عقد فى 19 فبراير عام 1951 تهتف بأن البرلمان للنساء والرجال.

وأضافت د. نبيلة قشطى أن حصول المرأة على حقوقها السياسية كان بداية لتمتعها بمزيد من الحقوق الأخرى

مثل الحق فى تقلد الوظائف العامة والعليا، وقد توج هذا التطور بتعيين أول وزيرة للشئون الاجتماعية فى مصر عام 1962, واستمر

منذ ذلك التاريخ إسناد مناصب وزارية للمرأة فى جميع الحكومات المصرية, حتى أصبح لدينا اليوم ثمانى وزيرات فى

الحكومة المصرية, 89 سيدة بمجلس النواب، وهو حدث تاريخى غير مسبوق فى حياة البرلمانات المصرية،

75 سيدة وصلت عن طريق الإنتخاب الحر المباشر، سواء بالمنافسة على المقاعد الفردية، أو عن طريق القائمة المُطلقة.

قد يعجبك ايضا