نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

حراك الجزائر يتواصل ضد تمديد العهدة الرابعة بمزيد من التطورات

173

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

متابعه / فريال ماضي و احمدعبدالقادر
تتواصل المسيرات السلمية بالجزائر، للجمعة الخامسة على التوالي، رغم سوء الأحوال الجوية، و هذا للمطالبة بعدم تمديد العهدة الرابعة، و التغيير و بالإصلاح الجذري، و بمستقبل أقوى في الجزائر الفتية، حيث سجل عدد المتظاهرين بالعاصمة أكثر من 2 مليون متظاهرا، ما يعتبر أنها أكبر من المرات السابقة.
وفي خلال ذلك رفع المتظاهرون عدة شعارات منددين فيها بالتغيير أبرزها: ” لا للتأجيل، نحن نريد التغيير ” ، “من زرع الفساد، حصد اللعنة” ، ” رانا في حداد، حتى تستقل البلاد”. ترأست هذه الشعارات، شعار : (ديڨاج) الموجه لحزبي السلطة، حزب جبهة التحرير الوطني، و حزب التجمع الوطني الديمقراطي، و هو ما يعتبر ردا وجيها لكل من معاذ بوشارب و أحمد أويحي، اللذين حاولا استعطاف الشعب و ركوب موجة التغيير، بإعلانهما مساندة الحراك الشعبي و دعمهما له.
وفي نفس السياق، رفع المحتجون شعارات عدة، ردا على السلطة بعدما حاولت الاستقواء بالخارج، هذا بعد زيارة نائب الوزير الأول وزير الخارجية رمطان لعمامرة لعدة عواصم أجنبية من بينها روسيا و ايطاليا، حيث وجه المتظاهرون انتقادات لاذعة له على خلفية هذه التنقلات، من خلال ابراز عدة شعارات، و اعتبروها خيانة عظمى.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا