نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

جيهان السادات “حدوتة مصرية” للسيدة الاٌولى

117

بقلم : محمود  حسن

_   عرفت  الراحلة  العظيمة  جيهان

السادات  عن   قرب  حيث  كان  لى

شرف  اٌن  اٌكون  اُحد اُفراد الحراسة

الخاصة  اُبان فترة  تجنيدى كضابط

احتياط        بالحرس      الجمهورى

وللحق    اُقول    اُن    هذه   السيدة

العظيمة كانت بجد “حدوتة مصرية”

ونموذجا  يحتذى  به  من   البساطة

والتواضع  وحبها  لمصر  والمصريين

وقدمت  الكثير من الاُعمال الوطنية

وخاصة   فى   قضايا   المراُة  ودعم

اٌسر   الشهداء   والمصابين .

 

_    الراحلة العظيمة جيهان السادات

سيسجل لها  التاريخ  اٌنها اٌول سيدة

مصرية   يودعها   شعبها  فى  جنازة

عسكرية   مهيبة   يتقدمها   الرئيس

السيسى وكبار رجال الدولة ويمنحها

وسام  الكمال  ويطلق   اسمها   على

محور    الفردوس    بشرق   القاهرة

تكريما     وتقديرا     لدورها    البارز

ومساندتها  لزوجها  الرئيس  الشهيد

اٌنور  السادات   اٌبان   حرب   اٌكتوبر

المجيدة حيث  قدمت اٌروع  الاٌمثلة

على عطاء  ووفاء  المراٌة  المصرية .

 

_    السيرة  الذاتية   للراحلة  جيهان

السادات  اٌول سيدة  اٌولى فى تاريخ

مصر  التى تخرج  للعمل العام  وهى

من  مواليد  القاهرة  عام  ١٩٣٣  لاٌب

مصرى     صعيدى    واٌم    انجليزية

وتزوجت  من  الرئيس  السادات عام

١٩٤٩ واٌنجبت  منه ثلاث  بنات وولد

واحد (جمال)   والتحقت   بالجامعة

فى  سن ٤١  عاما    وحصلت    على

بكالوريوس    الاٌدب     العربى     ثم

الماجستير      واختتمت      بشهادة

الدكتوراة     عام    ١٩٨٦      وعملت

محاضرة  بجامعة   القاهرة   واٌستاذ

  1. زائر   فى   الجامعات   الامريكية .
قد يعجبك ايضا