نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

جمهوريات الموز … وهجرة الأدمغة العربية تلك المعادلة الصعبة

342

جمهوريات الموز … وهجرة الأدمغة العربية تلك المعادلة الصعبة
m.r.h.206022@gmail.com بقلم د/ محمد فكري
تسعى سياسات الدول الغربية المتقدمة لاصطياد وسرقة العقول النابغة من بلدان العالم كافة وعلى وجه التحديد الدول النامية أو جمهوريات الموز، ذلك المصطلح الذى أطلقه المعارضين على بلدان أمريكا الوسطي ومنطقة بحر الكاريبي، وأحيانًا أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا، ولكنه يطلق تحديدًا على هندوراس، فتناقله الساسة كأسلوب انتقاص لتلك الحكومات التى تعجز عن الوفاء بمتطلبات شعوبها اقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا…إلخ. وقد يستغرب البعض سبب إطلاق الكاتب هذا المصطلح على الدول النامية ومنها الدول العربية، فهو نقد هدفه البناء والتطوير، وليس تقليلاً من دور تلك الحكومات، التى تحتاج لإعادة التطوير وتكوين حكومات تكنوقراطية للبناء وتحقيق التنمية المستدامة.
تلك التنمية التى تستوجب الوقوف على العديد من الإحصائيات التى تشير لخسائر تفوق 200 مليار دولار بسبب هجرة 100 ألف عقل بشري من العلماء والمهندسين والأطباء والخبراء من ثمان دول عربية فقط إلى أوروبا وأمريكا وكندا سنويًا، بل تشكل ثُلث الكفاءات المهاجرة من الدول النامية، وإن صح جمهوريات الموز، التى تَوهم حكامها أن المعونات والمنح الدولية المقدمة من الحكومات والهيئات الدولية لتطوير المنظومة التعليمية أو الاجتماعية أو غيرها تُعد دعمًا لهم، لكنه يهدف في ظاهره التطوير ويحمل في باطنه الخضوع والاستسلام؛ لترك الطريق مفتوحًا على مصراعيه للتدخل والسماح للعقول بالتعاون أو العمل كفريق بحثي في البداية، ليتحول فيما بعد لإغراء مادى ومعنوي لتلك العقول فتقع في براثن الدول الغربية، وتفقد بذلك جمهوريات الموز ثروتها المعرفية، وتجريف للعقول العربية، فتظهر انعكاساته السلبية على مستقبل التنمية العربية.
تلك القراءة السريعة لما يحدث بجمهوريات الموز وما تفقده من عقول تدفعنا لمحاولة البحث عن تلك المعادلة الصعبة والعمل على تقديم إجابات للعديد من التساؤلات منها: ما موقف تلك الدول من التحولات العلمية والمعرفية للدول الغربية؟ هل مازالت في خضوع واستسلام علمي ومعرفي للغرب؟ ما الرؤية العلمية المقترحة لاستغلال تلك العقول لخدمة بلدانهم؟ أعتقد أن ما يمر به العالم الأن في ظل أزمة كورونا -19، وانتظار اللقاح يجعلنا نسعى للبناء وتحقيق نقله علمية تضمن لنا كوادر وعقول بشرية على كفاءة عالية تحقق لنا تنمية مستدامة، في إطار اتفاقية مشتركة نحافظ من خلالها على ثرواتنا، هل يمكننا الاتفاق على ذلك، أم مازلنا عاجزين عن اتفاق واحد لخدمة أمتنا العربية أقصد جمهوريات الموز.

قد يعجبك ايضا