نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

تقرير مفصل عن .مدرسة تحسين الخطوط والزخرفة الإسلامية بالعزيزة

22

متابعة : اشرف خوينس . عبير الصياد
الدقهــلية . عاجــل
أثناء حوارنا مع الاستاذة ، حنان شمس االدين المشرف الفنى، للمدرسة قالت : ”
ان مدرسة تحسين الخطوط والزخرفة الإسلامية بالعزيزة تابعة لوزارة التربية والتعليم تعمل نظام الفترة المسائية بمدرسة العزيزه الاعدادية االتابعة لادارة المنزلة التعليمية . اعتمدت عام 1999 وهى لان ست فصول من الاول الى السادس يتولى ادارتها الاستاذ صادق االعيسوي مدير المدرسة وهيئة تدريس من الاستاذ سمير رضوان البسيونى . والاستاذ وائل محمود شحادته ولاستاذ محمود نبهان والاستاذة رشا الجندي والاستاذة نهى البسيونى والساذة م عبده سعد على ولجميع يغمل بروح الفريق الواحد والاسرة الواحده ورغم ماتعانيه مصر من قلة مدارس الخط وعدم الاهتمام أيضا بالخط العربي ورغم ضئالة الراتب الا اننا نعمل هنا لحبنا الشديد لفن الخط العربي”، مضيفًة أن المدرسة تنظم دورات تستمر لمدة شهر لتحسين الخطوط ونعلم فيها المتقدم الخط النسخ والرقعة، بالإضافة لتدريس دبلوم الخط لمدة أربع سنوات يدرس فيها الطالب جميع الخطوط العربية واللغة العربية، يدخلها الطالب بشهادة التعليم الأساسي “الإعدادية”،
ومن جانبه، قالت إحدى طالبات مدرسة الخط العربي، أن تعليم الخط العربي سهل وممتع، ومواعيد المدرسة تتناسب معها فلست مضطرة لأستيقظ مبكرا أو حضور طوابير الصباح أو شراء زي مدرسي بالإضافة إلى أن مهنة الخطاط لها مستقبل فيمكنني أن أعمل كمدرسة خط أو أعمل في مجال الإعلانات”.
وقالت الاستاذة شيماء قاصد ابو الخير ، تعليم الخط العربي يؤهل متعلميه للسفر إلى دول الخليج للعمل هناك، ويأتي لديهم معلمون لغة عربية ومواد مختلفة ليتعلموا الخط رغبة في السفر.
وعلقت حنان شمس ان مدرسة تحسين الخطوط والزخرفة الإسلامية باالعزيزه مركز المنزلة محافظة الدقهلية تابعة لوزارة التربية والتعليم ”
•تمنح دبلوم الخط العربي (4 سنوات)، ودبلوم التخصص والتذهيب (سنتان)، والدراسة مسائية …
لجأ الكثير لتعليم الخط العربي بأنواعه، منهم من يتعلمه للعمل به ومنهم يتعلمه كنوع من الهواية والفن الجميل؛
وقال الاستاذ سمير رضوان البسيونى المعلم بالمدرسة ان الخط هندسة روحانية ظهرت بآلة جسمانية تقوى بالإدمان وتضعف بالترك”، و الخط العربي فن جميل يستهوي كل من يراه مما جعل الكثير من الأدباء والشعراء يعبرون عن ما تكنه نفوسهم من أقوال وأشعار تبين رفعة الخط وعظمة شأنه بين الفنون التي ما زالت على عظمتها.
وفي هذه الجولة داخل المدرسة رأينا أن معظم العاملين متعاونين فى جو يسوده المحبه والهدوء والنظام و معظم الدارسين هم من هواة فن الخط العربي وهم طلاب جامعات من كليات مختلفة، وتم استقبالنا بحفاوة بالغة وكرم الضيافة وكانت زيارة مفيدة ومثمره

قد يعجبك ايضا