نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

تعرف على تقرير الطب الشرعى.. واعترافات خطيرة من قاتل ريماس

24

تعرف على تقرير الطب الشرعى.. واعترافات خطيرة من قاتل ريماس.

 

بقلم: اسلمان فولى

 

لا صوت يعلو حاليًا بمدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية فوق صوت لجريمة البشعة التي راح ضحيتها الطفلة «ريماس» البالغة من العمر 8 سنوات، بعد أن تجرد متهم من أدنى معاني الرحمة والإنسانية وانتزعت الرحمة من قلبه وسيطر الشيطان على عقله وارتكب جريمة تُدمي لها القلوب ويدمع لها العيون دون رحمة أو خجل.

 

كانت الأمور تسير بصورة طبيعة داخل منزل بسيط بإحدى شوارع مدينة دكرنس، طلب الأب السائق محمد جلال من ابنته ريماس 8 سنوات بالخروج لشراء بعض احتياجات ولوازم المنزل، حتى رآها بذئب في صورة إنسان، طلب منها الذهاب معه لشراء بعض الحلوى لها، وذهبت معه ببراءة دون أن تعلم مصيرها المأساوي.

 

مرت الدقائق والساعات ولم تعود «ريماس» إلى منزلها، بدأ القلق ينتاب قلب والدها والدتها ينفطر خوفًا على نجلتهما الصغيرة، وعلى الفور توجه الأب إلى مركز شرطة شرطة دكرنس، وجلس في حالة خوف على ابنته أمام ضباط الشرطة يحكى تفاصيل اختفاء نجلته، تم إبلاغ مدير أمن الدقهلية بالواقعة.

 

وبدأ فريق البحث الجنائي بشرق محافظة الدقهلية بالتعاون مع ضباط الأمن العام وضباط المباحث، وعلى الفور تم التقاط طرف الخيط بواقعة خطف الطفلة ريماس، وتبين أن أحد الأشخاص قام باصطحابها إلى منزله، دون معرفة التفاصيل، وعلى الفور تم استهداف منزله، والقبض عليه.

 

وداخل منزله، بدأت معالم الجريمة البشعة تظهر، بعد أن عُثر على الطفلة الصغيرة مقتولة أسفل سلم العقار الذي يقطن فبه المتهم وبها آثار طعنات وخدوش وكدمات، وتم تحرير محضر بالواقعة.

 

ووقف المتهم أمام المستشار حسام معجوز، المحامي العام الأول لنيابات شمال المنصورة الكلية، وأدلى باعترافات تفصيلية تتضمن ارتكابه الجريمة، التي قال فيها: «شاهدت الطفلة المجني عليها هي تسير في الشارع الساعة 11 صباحًا، وقمت بالنداء عليها، وطلبت منها السير معي لشراء الحلويات لها، حتى وصلنا إلى مدخل المنزل التي أعيش فيه».

 

وتابع المتهم: «بعد دخولنا المتهم، حاولت ملامسة أجزاء من جسدها، إلا أنها اكتشفت الأمر، وحاولت الهرب ومقاومتي وحاولت اغتصابها وفشلت، وبدأت تصرخ وسددت لها 3 طعنات بجسمها حتى غرقت في دمها، وفكرت في التخلص من الجثة بمكان العثور عليها قبل تنفيذ الجريمة».

 

وكشف تقرير المعاينة المبدئية لجثة الطفلة ريماس، عدم وجود مظاهر تعدي جنسي، ووجود خدوش متفرقة بجسدها وطعنات نتيجة محاولة المتهم التخلص من الطفلة خوفاً من انكشاف أمره، ومحاولة التعدي عليها جنسيًا وصراخها.

 

وأمر نيابة دكرنس حبس المتهم بقتل الطفلة ريماس 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت النيابة تقرير الأدلة الجنائية، وكذلك بسرعة تقديم الصفة التشريحية وتحريات المباحث حول الجريمة وظروفها وملابستها

 

وأمرت النيابة بدفن جثة الطفلة عقب انتهاء الطب الشرعي من تشريح جثمانها للوقوف على أسباب الوفاة داخل مستفى دكرنس العام، وعقب ذلك خرج المئات المواطنين للمشاركة في جنازة المجني عليها، وسط تواجد أمني مكثف من قوات الأمن المركزي لمنع وقوع أي أحداث عنف.

قد يعجبك ايضا