نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

تأبين الأستاذة الدكتورة فرحة الشناوي بكلية الطب جامعة المنصورة

23

تأبين الأستاذة الدكتورة فرحة الشناوي بكلية الطب جامعة المنصوره

 

تقرير / مها صبري

 

أقامت كلية الطب جامعة المنصورة اليوم الثلاثاء الموافق ٦ إبريل ٢٠٢١ حفل تأبين الأستاذة الدكتورة / فرحة الشناوي – أستاذ الباثولوچيا الإكلينيكية والمناعة وعميد كلية الطب الأسبق ونائب رئيس الجامعة الأسبق للدراسات العليا والبحوث ومدير مركز جامعة المنصورة لأبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السرى بمدرج الأستاذ الدكتور/ إبراهيم أبو النجا بكلية الطب.

 

بحضور كل من الدكتور/ أيمن مختار – محافظ الدقهلية ، الأستاذ الدكتور / أشرف عبد الباسط – رئيس جامعة المنصورة ، الأستاذ الدكتور / أحمد بيومي شهاب الدين – رئيس جامعة المنصورة الأسبق، الأستاذ الدكتور / محمد عطية البيومي – نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ،الاستاذ الدكتور أشرف حافظ نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا ، الأستاذ أسامة موسى أمين عام الجامعة ، الاستاذ الدكتور ماجدة نصر نائب رئيس الجامعة الأسبق ، الاستاذ الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة السابق ، الأستاذ الدكتور/ تامر أبو السعد – القائم بأعمال عميد كلية الطب ، الأستاذ الدكتور / محمود الجعيدى – عميد كلية الآداب ، الأستاذ الدكتور / نسرين صلاح عمر عضو مجلس النواب وعميد كلية الطب الأسبق ،الدكتور ايهاب سعد عميد كلية الطب الأسبق ، الأستاذة الدكتورة / أمينة شلبي – مقرر المجلس القومي للمرأة بالدقهلية ،الدكتور محمد حجازي المدير التنفيذي للمستشفيات والمراكز الطبية ، الأستاذة الدكتورة / بسمة شومان – وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ، الأستاذ الدكتور أشرف شومة مدير برنامج المنصورة مانشستر الطبى، الاستاذ الدكتور الشعراوي كمال مدير عام مستشفى الجامعة الرئيسي ، الاستاذ الدكتور فاروق يوسف الكاتب الصحفي / حازم نصر – مدير تحرير أخبار اليوم ، الدكتور سعد مكى وكيل وزارة الصحة ، الأستاذ على عبد الرؤوف وكل وزارة التربة والتعليم ، الشيخ / طه زيادة – وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الدقهلية ، السيدة / ليلى ألبير – ممثل مدرسة العائلة المقدسة بالمنصورة ، أ/ ايمان الطرشوبى ممثل نادى الأنرويل ، الدكتورة هبة هجرس عضو المجلس القومي للمرأة ،وعدد من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس بقسم الباثولوجيا الاكلينيكية و الجامعة .

 

وقدم المستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب خلال كلمة مسجلة تعازيه وأعضاء مجلس النواب في الفقيدة مشيرا أن الدكتورة فرحة الشناوي ستظل مثالا يحتذى به في التفاني والاخلاص والعمل الجاد لأبنائها وللأجيال القادمة وأنها أول سيدة تتولى منصب عمادة كلية الطب بجامعة المنصورة وتم تكرمها من قبل السيد رئيس الجمهورية عام 2018 م نظرا لإسهاماتها العملية وتم تعيينها في الدورة الحالية من المعينين بمجلس النواب من قبل السيد رئيس الجمهورية نظرا لجهودها واسهاماتها العلمية والمجتمعية كما قدم خالص تعازيه لأفراد أسرتها وأسرة كلية الطب وجامعة المنصورة

 

وأعرب الدكتور / أيمن مختار عن حزنه لفقدان الدكتورة / فرحة الشناوي معتبرا إياها قامة مرموقة من قامات مصر التي أفادت المجتمع بعلمها وحرصها على الارتقاء بتراث وطنها مدللا على ذلك بطلبها منه تحويل منزل كوكب الشرق أم كلثوم لمتحف ، وأضاف أنه جارى اتخاذ اجراءات إطلاق اسم الدكتورة / فرحة الشناوي على أحد شوارع مدينة المنصورة.

 

ووصف الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط الأستاذة الدكتورة فرحة الشناوي بالحدوتة المصرية المعبرة عن الهوية المصرية لأنها نشأت في بيت متدين وتلقت تعليمها الأولى في مدارس الراهبات ولديها ثقافة فريدة من خلال إنشاء المركز الثقافي الفرنسي وعملها كمقرر للمجلس القومي للمرأة بالدقهليةكما أضافت الكثير في مجال البحث العلمى .

 

وأضاف أنه تعلم منها الكثير في مجال البحث العلمي والإدارة واللغة الفرنسية ولمس طيبتها وحبها للجميع الذى انعكس على حرص الجميع من أطياف المجتمع على الحضور لرثائها.

 

وأعرب الأستاذ الدكتور/ أحمد بيومي شهاب الدين عن تشرفه بالعمل مع الدكتورة فرحة الشناوي التى عاونته بأقصى جهدها خلال فترة رئاسته للجامعة للارتقاء بالبحث العلمي.

 

واستعرض الأستاذ الدكتور / محمد غنيم أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية من خلال فيديو مسجل الدعم الهائل الذى قدمه الاستاذة الدكتورة فرحة الشناوي لمركز جراحة الكلى والمسالك البولية من خلال إشرافها على فصائل الأنسجة اللازمة لزراعة الكلى ودعوتها للبروفيسور دوسيه الحاصل على جائزة نوبل لزيارة المركز ودعمه.

 

واكد الأستاذ الدكتور/ تامر أبو السعد أن الدكتورة فرحة الشناوي نموذج تفتخر به جامعة المنصورة منوها بأنها أول سيدة تتولى منصب عميد كلية الطب جامعة المنصورة ،فهي على حد وصفة باقية بعلمها.

 

وأثنت الأستاذة الدكتورة / نسرين صلاح عمر عضو مجلس النواب المصري والعميد السابق لكلية الطب جامعة المنصورة على كافة القائمين على تنظيم حفل تأبين الدكتورة فرحة الشناوي معتبرة إياها نهرا للعلم والعطاء والسعي الدائم للارتقاء بصحة المواطنين.

 

وأشار الدكتور / محمود الجعيدى أن الدكتورة فرحة الشناوي نموذج للمرأة المصرية الناجحة فى كافة ما تقوم بها فكرمت فى كافة المحافل ونهل من علمها الكثير.

 

وعبر ابناء الفقيدة وأسرتها عن صعوبة الحديث عن والدتهم بعد وفاتها وما لمسوه من حب الجميع لها يخفف عنهم من صدمة فراقها كما أكدوا على استكمال مسيرتها فى الناحية العلمية والعمل العام ليكون ذلك صدقة جارية لها .

 

كما أشادت الدكتورة ريم عبد الرحمن الملحق العلمى للسفارة الفرنسية خلال كلمة مسجلة بحسن التعامل والتواصل المستمر مع الفقيدة وتحمسها لأى مشروع علمى متطور يحقق اضافة في المجال الطبى .

 

ونقلت ممثلات المجلس القومي للمرأة عزاء الدكتورة / مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة ، معتبرة أن الدكتورة فرحة الشناوي باقية بعطائها وستظل نبراسا للمرأة المصرية في التفاني والاخلاص والعمل على رفعة الوطن في مجال البحث العلمي والعمل المجتمعي .

 

وعبر البروفيسور/ دومنيك شارون أستاذ المناعة الإكلينيكية بجامعة باريس خلال كلمة مسجلة عن اعتزازه بالتعاون مع الدكتورة فرحة الشناوي في تطوير أبحاث المناعة والخلايا الجذعية من الحبل السرى.

قد يعجبك ايضا