الرئيسية / آراء ومقالات وحوارات / بوابة الاخبار : العقاب كلمات ضياء مسلم

بوابة الاخبار : العقاب كلمات ضياء مسلم

العقاب

بقلم :- ضياء مسلم 

كالعادة في اعيادنا وأفراحنا السعيدة يطل علينا أعداء الله وأعداء الإنسانيه…. الكافرين بالله الذي يدعو للرحمه وحقن الدماء واحترام الاعياد والمناسبات الدينه في كل دين ومله…… لكن هؤلاء كلاب أهل النار الذين لا يحلوا لهم إراقة الدماء إلا في أوقات الصلاة أو وقت آذان المغرب او صلاة العيد او صلاة الجمعه أو في احتفالات إخواننا المسيحيين شركاء الوطن في أعيادهم…. الجميع في خطر دائما ما عدا اليهود أصحاب السبت…….وفي الهجوم الأخير علي كمين سيناء واستشهاد جنودنا بيد طغمه من الملاعين في السماء والأرض يقتلون جنوداً أبرياء شِهد الله لهم بالجنه في حديث رسوله الكريم عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله…… وبعد ذلك يأتي كلب دموي جاهل ملعون ينعتهم بالكفار ويقتلهم وهو يردد الله أكبر…….نفس هذا الصوت البغيض نسمعه عند أي تفجير أو قتل باسم الدين ويصرخ أيضا مردداً الله أكبر وبعد ذلك يتهمون الجيش بأنه هو من يفجر الأبرياء رغم ان الإرهابيين هم من يفجرون في مصر وسوريا وليبيا والعراق وكاميراتهم دائما جاهزة للتصوير والبث لقناة الفتن قناة الجزيرة……. وبعد ذلك يخرج علينا أصحاب الذقون الذين لا يعلمون عن الدين غير إطلاق اللحي وحف الشاربين ولبس الثوب القصير ولا مكان في قلوبهم للرحمه أو التسامح سعداء متشفين شامتين في الشهداء وشامتين في بلدهم….. أي دين وأي مله تتبعون أيها الكفرة الفجرة فديننا الحنيف أكبر وأشرف وأعظم من يأمرنا في أن نشمت في أعدائنا فما بالكم بجنودنا الذين أثني عليهم نبينا الكريم بأنهم خير أجناد الارض والذين شهد لهم التاريخ وانحنت لهم الجباه ودانت لهم الجيوش….. ذلك الجيش الذي لا زالت اروقة المعابد الفرعونيه تشهد له بالمجد منذ فجر التاريخ….. ذلك الجيش الذي دحر الهكسوس والحيثيين والرومان والتتار والصليبين والعثمانيين والانجليز والفرنسيين واليونان والإسرائليين….. وبعد ذلك تأتي طغمه من خوارج أخر الزمان لتهزأ به….. جيش يفخر به العرب جميعا… جيش حمي الدوله من السقوط… َجيش تآمرت عليه العديد من الدول ولا زالت ولكنها لم تزحزحه قيد انمله…. َجيش يضحي بفلذات أكباده من الشباب الطاهر لنهنأ جميعاً بالعيش الآمن…… جيش تآمرت عليه دول إقليميه وعربيه وغربيه وجماعات مسلحه ودواعش وحماس وانفاق وانصار بيت المقدس وفضائيات وأفلام الجزيرة التسجيليه ومخابرات دول عديده ومع ذلك لم تستطع أن تحتل شبراً واحداً….. فتحيه لهذا الجيش العظيم علي ما بذله ويبذله من التضحيه بدماء طاهرة فداء من لا يستحق الحياة مثل ذلك الإرهابي الذي يعمل في الامارات والذي شمت بخسه ونداله في مصاب بلده في ظاهرة لأول مره نراها في التاريخ…. فصيل يدعي الدين كاره لبلده باسم الدين ويشمت فيها باسم الدين ويهاجمها ليل نهار في فضائيات دول أخري باسم الدين…… نحن هنا باسم الدين ايضا نطالب الدوله بالقصاص الرادع المرعب مثلما تفعل إسرائيل بأعدائها الذي تلاحقهم واسرهم في أي مكان في العالم مهما طال الزمن….. يجب أن يعلم الإرهابي أنه واسرته من بعده عرضه للانتقام…..وأنه عدو للدوله المصريه مهما طال الزمن… وأخيراً سلاما لمن ضحي بحياته واستشهد في صمت وترك الكلاب تملأ الدنيا ضجيجاً

شاهد أيضاً

همس القلم ( ااه يابلد معاندة نفسها يا كل حاجة وعكسها!! ) بقلم سحر حنفي

ااه يابلد معاندة نفسها يا كل حاجة وعكسها!! ______________________ همس القلم بقلم سحر حنفي مبرووك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *