الرئيسية / آراء ومقالات وحوارات / بوابة الأخبار : حكاية كل يوم بقلم.هناء حسن

بوابة الأخبار : حكاية كل يوم بقلم.هناء حسن

حكاية كل يوم
بقلم.هناء حسن

يوم 25 يناير 1952 بداية شروق الشمس على وطن أراد الحرية والاستقلال من محتل

ماكر غاشم ،احتل الأرض ، نهب خيرات الوطن أقام المشانق والمذابح فى القرى

والشوارع لعقاب و إرهاب الشعب .

 

ضابط الشرطه المصري “لن نسلم إلا جثثنا”

معركه الإسماعيليه أعنف معركة مع الاحتلال الإنجليزي ،ملحمة وطنية سطرها دماء

الفداءى المصرى ، كان يريد العدو محوها من ذاكرة التاريخ ، ولكنها راسخة ، اصر

التاريخ أن يحكى لنا ماحدث فى هذا اليوم العظيم الخالد 25 يناير 1952

 

يوم رفض رجال البوليس المصري الاستسلام أمام إنذار وتهديد بريطانيا ،وتسليم

اسلحتهم وإخلاء المحافظة والثكنات والانسحاب من منطقة القناة كلها إلى القاهرة.

 

ادعت بريطانيا أن المحافظة وبعض القرى تستخدم مركز لاخفاء الفدائيين ،وان

البوليس المصرى يدعم العمليات الفدائية ضد معسكرات وضباط الانجليز .

 

وقف الرجال بالبنادق العادية القديمة فى مواجهة حصار الدبابات والعربات المصفحة ،

معركة غير متساوية القوة ، ساعات تمر ويسقط شهداء ومصابين ويستمر الأبطال ،

يقاومون ببسالة وشجاعة

بعزيمة مصرية جبارة لم يتوقعها العدو .

 

تحولت دماء شهداء الشرطه في قلوب المصريين الى عاصفة غضب لا تهدأ ، حتى جاء

فجر الحرية ثورة 23 يوليو 1952 المجيدة ،يوم ثار الجيش والشعب ضد المحتل

الإنجليزي و الجلاد التركى .

 

ويبقى رجال الشرطه المصرية على العهد جيلا يسلم جيل راية الوطن مرفوعه شامخة

بعز ، يقدمون أرواحهم فداء للوطن

أراد المتامرون الخونه تشويه صورة الابطال ، ولم يستطيع حقدهم النيل من الشرفاء

أبناء الشعب العظيم.

 

هذا اليوم الوطني رمز التضحية والفداء ،خلده دماء شهداء العزة والكرامة ، نحتفل كل

عام ب 25 يناير عيد الشرطه المصرية

ونرسل لابطالنا التحية والتقدير والشكر ، حفظ الله مصرنا الحبيبة ورجال الوطن

البواسل ،والمجد والخلود لشهداء الوطن الأبرار الأحرار

.

شاهد أيضاً

برنامج إذاعى مميز للغة العربية

محافظه الدقهليه مدينه العلم والعلماء المنصوره برنامج إذاعى مميز للغة العربية تقرير / مها صبري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *