الرئيسية / تعليم وجامعات / برعاية وزير التعليم العالى انطلاق الفوج السادس من شباب الجامعات المصرية في إطار مبادرة “كل يوم جديد

برعاية وزير التعليم العالى انطلاق الفوج السادس من شباب الجامعات المصرية في إطار مبادرة “كل يوم جديد

كتب: محمد ثروت
برعاية خـالد عـبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، انطلق أمس الأربعاء الفوج السادس من طلاب جامعة الفيوم لزيارة مصنع قادر للصناعات المتطورة التابع للهيئه العربيه للتصنيع، وذلك في إطار مبادرة “كل يوم جديد”.
وأشار عبد الغفار إلى أن الهدف من هذه الزيارات هو تحقيق الربط والتكامل بين الجامعات والمؤسسات الصناعية القومية، وتنمية قيم الانتماء والوطنية وحب العمل لدى الطلاب، وتعزيز رغبتهم فى المشاركة المجتمعية، مؤكدًا أن هذه المبادرة تساهم بشكل كبير فى توعية جيل كامل من الشباب بما تقوم به مؤسسات الدولة المختلفة من أجل النهوض بالمجتمع.
ومن جانبه، أكد لواء مهندس/أحمد منظور رئيس مجلس إدارة المصنع حرصه على استقبال طلبة الجامعات والمعاهد الذين يرغبون فى التعرف على صناعة بلادهم بالشركات والوحدات التابع للهيئه العربيه للتصنيع، مشيرًا إلى أهمية هذه المبادرة فى تعريف شباب الجامعات المصرية بالمشروعات التنموية العملاقة التى تساهم الهيئه العربيه للتصنيع فى تنفيذها بالدولة.
وخلال الزيارة أعرب الطلاب عن سعادتهم بما شاهدوه من إمكانيات تكنولوجية وفنية وكوادر بشرية ذات خبرة متميزة بالمصنع.
ومن جانبه أوضح أحمد الشيخ القائم بعمل رئيس قطاع مكتب الوزير إلى أن مبادرة “كل يوم جديد”؛ تهدف إلى تنفيذ جولات ميدانية لطلاب الجامعات المصرية الحكومية والخاصة للمشروعات القومية الكبرى على مستوى الجمهورية؛ للتعرف على طبيعتها وآثارها الإيجابية على دفع عجلة الاقتصاد المصري، وإطلاع الطلبة على الجهود التي بذلتها الدولة خلال السنوات الخمس الماضية في كافة المجالات، مع مراعاة البعد التشويقي والترفيهي في تنفيذ تلك الجولات.
الجدير بالذكر أن مصنع قادر للصناعات المتطورة تم إنشائه عام 1949 ، تحت اسم “مصنع هليوبوليس للطائرات” بغرض تصميم وتصنيع أول طائرة تدريب من طراز جمهورية، وعند إنشاء الهيئة العربية للتصنيع عام 1975 انضم لها المصنع تحت اسم مصنع قادر للصناعات المتطورة

شاهد أيضاً

التعليم العالي تغلق كيانًا وهميًّا بالجيزة

في إطار جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمواجهة الكيانات الوهمية، تلقى خالد عبدالغفار وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *