نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

انطلاق فعاليات مؤتمر الاهرام الثالث “الدواء والرعاية الصحية في الجمهورية الجديدة”تحت رعاية دكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء

84

كتبت: ياسمين صيام

 

حضر كلامن دكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء ودكتور حسام عبد الغفار وزير الصحة ودكتور محمد المعيط وزير المالية ورئيس هيئة الدواء انطلاق فعاليات مؤتمر مؤسسة الاهرام الثالث للدواء تحت شعار ” الدواء والرعاية الصحية في الجمهورية الجديدة برعاية رئيس مجلس الوزراء ” حيث تم مناقشة جميع المحاور الهامة لهذا القطاع الحيوى، وسبل تطويره، وتحدياته المختلفة، وتأثيرها وعلاقتها بالرعاية الصحية التى يمثل الدواء ٥٠٪ منها، ويرأس المؤتمر الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس، كما يرأس المؤتمر شرفيا الدكتور عادل عدوى وزير الصحة الأسبق، وبمشاركة هيئة التأمين الصحى الشامل الجديد،

ضم المؤتمر هذا العام نخبة كبيرة من قيادات قطاع الدواء والرعاية الصحية، بالإضافة الى عدد ضخم من شركات الدواء متعددة الجنسيات، والمحلية، وهيئات الرعاية الصحية، مما يضمن الخروج برؤية واضحة تساهم في تعزيز صناعة الدواء في مصر، لمصلحة المواطن المصرى، كما يدعم المؤتمر رؤية الجمهورية الجديدة لينضم قطاع الدواء الى النهضة الحضارية غير المسبوقة التي تشهدها مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى التي شملت جميع المناحى من بنية تحتية إلى شبكة طرق عالمية، ومدن جديدة، واحترام حقوق المواطن، وتقديم أفضل الخدمات له، ليصبح عهد الرئيس السيسى عهد بناء مصر الجديدة بما تعنيه الكلمة، بل وعهد العالمية.

 

ضمت الجلسة الافتتاحية عبد المحسن سلامة رئيس مجلس الإدارة لمؤسسة الاهرام، وعلاء ثابت رئيس تحرير الأهرام، الدكتور محمد معيط وزير المالية، الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور تامر عصام رئيس هيئة الدواء، والدكتور لواء بهاء زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد، الدكتور عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للصحة، المهندس عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، والمهندس حسام صادق الرئيس التنفيذي لهيئة التأمين الصحي الشامل.

 

وعلى صعيد اخر يشمل المؤتمر على مدار اليومين ٨ جلسات هامة من بينها دور الدولة والأطراف المشاركة تجاه الصناعات الدوائية المتطورة، والرعاية الصحية المستدامة في ظل التقدم العلمي والأدوية المبتكرة، والطريق على التحول الرقمى ودوره في تطوير قطاع الدواء والرعاية الصحية، بالإضافة الى تطويع البحث العلمي والتطوير لخدمة الخريطة الصحية للمصريين، وسبل ضمان توفير الدواء في ظل التحديات العالمية، والفائدة الاقتصادية للمبادرات وبرامج الصحة العامة في تحسين الإنفاق الصحى، فيما تضم الجلسات، علاقة الضرائب والجمارك والبنوك بتلك الصناعة الهامة وكيفية المساهمة في تذليل العقبات ان وجدت للنهوض بها، والافاق الجديدة فى مستقبل السوق الدوائي.

قد يعجبك ايضا