نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

النائبان فوده وعبدالهادى:     البقاء على “مصنع سماد طلخا”يحقق مصلحة الاٌهالى والعمال

58

بقلم : محمود حسن

قرار الحكومة بالابقاء على مصنع سماد طلخا بموقعه الحالى وتطويره ينعكس ايجابيا على مصلحةالشركة واٌداء

العاملين ويحقق التوافق البيئى

التام والاستفادة من مساحة ال ٦٢ فدانا الملحقة بالمصنع فى بناء مشروع مسكن بديل للعشوائيات كما يؤكده النائبان النشيطان طارق عبد الهادى عضو الشيوخ ووحيدفودة عضو مجلس النواب عن دائرة المنصورة .

 

قال طارق عبد الهادى عضو مجلس الشيوخ ان استجابة الحكومة ورئيسها د.مصطفى مدبولى لمطالب شعب الدقهلية بالبقاء على المصنع فى موقعه الحالى بمثابة انتصار لصوت العقل والمنطق والحفاظ على المال العام وعدم تشريد الاف العمال واسرهم الذين استغاثواخوفا على مصنعهم وخوفا ايضا من التشرد والضياع .

 

اما نائب الغلابة وحيد فودة فقد حرص على تهنئة العمال بقرار الحكومة بالابقاء على مصنعهم وناشدوزير قطاع الاُعمال بالاسراع فى استكمال مشروع التطوير الذى بداته الشركة فى اغسطس الماضى على مراحل تم تنفيذ اٌجزاء منها متعلقة بوحدة اليوريا وتنفيذ المناقصة التى تم طرحها من قبل لتاٌهيل وحدة الاومنيا وباقى وحدات المصنع ليعمل بشكل اقتصادى .

 

من جانبه اٌكد الدكتور محافظ الدقهلية ايمن مختار انه مع القرار الذى اتخذته الدولة مؤخرا بالابقاء على المصنع فى موقعه الحالى مع البدء فى تطويره و بشكل فعال يقضى عاى اثاره البيئية الخطيرة رغم انه كان فى البداية من المؤيدين بنقل المصنع الملوث للبيئةبوضعه الحالى الى مكان اخر خارج الكتلة السكنية والاستفادة من موقعه الحالى ببناء كومبوند

سكنى متعدد المستويات لوضع حدلمعاناةالاهالى من التلوث البيئى الذى يحدثه المصنع

ويؤثر على الصحة العامة.

قد يعجبك ايضا