الرئيسية / آراء ومقالات وحوارات / (  الممر ) يحبط مؤامرة تغييب وعي الشباب !!

(  الممر ) يحبط مؤامرة تغييب وعي الشباب !!

همس القلم    

  بقلم سحر حنفي

” حرب الأستنزاف ” مسمى لايعرفه جيل كامل ولم يقرأوا عنه سوي صفحةَ في كتاب

التاريخ فهم لم يعيشوا زمن البطولات التي صنعها الإنسان المصرى الذي عاش الهزيمة و

مرارتها و ابي الإستسلام للأمر الواقع فصنع البطولات والفخر والنصر في اكتوبر 1973،

ويأتي فيلم الممر ليقدم لنا عمل سينمائي  راقي يضاف للذاكرة السينمائية ويعيد

للأذهان و للأجيال التي لم تشهد تلك الفترة البطولات التي سطرها أبطال هذه المرحلة

من أبناء القوات المسلحة بدمائهم حين قهروا المستحيل وتجاوزوا  اليأس وشقوا

الظلام ليصنعوا النور والأمل بسواعدهم و يقدموا النصر لمصر في ملحمة 1973. فهل

يكون الممر طوق النجاة الذي ياخد بيد الجمهور الي بر الأمان ويعوضه عما شاهده من

اخفاقات سينمائية في السنوات الماضية، هل يمكن أن يكون بوابة العبور بالسينما

المصرية من حالة الإفلاس الفني التي عاشتها لسنوات طويلة لم نرى فيها الا الإسفاف

والعنف و السطحية من خلال الأفلام التجارية الخالية من المعنى و المضمون و

السيناريوهات السينمائية المخيبة للأمال والتي حاولت الأستخفاف بالعقول والذوق

العام للجمهور وتقديم كل مايخاطب الغرائز باللفظ والصورة القبيحة التي تخرج عن

الأداب العامة ولاترقي لمستوى الآبداع الفني و الرسالة الفنية للسينما إذ قامت الأعمال

الفنية الهابطة  بتحويل اهتمام المشاهد بعيد عن القضايا الحيوية بل ساهمت في حالة

الأنهيار الأخلاقي و الانحدار  بمستوى الذوق العام والتي كادت ان تؤثر على قيم جيل

كامل و الهاءه عن قضاياه الحقيقية والتعامل مع السينما باعتبارها سلعة بدلا من كونها

خدمة تستهدف بناء الإنسان  ليأتي فيلم الممر الذي شهد اقبالا منقطع النظير من شباب

العشرينات و الثلاثينات الذين جلسوا في صمت في قاعة السينما يتفاعلون مع احداث

الفيلم وبطولات الجيش بالتصفيق الحاد والتهليل بل والبكاء أحيانا، فشكرا لكل من

ساهم في هذا العمل الفني الراقي الذي أعاد أمجاد السينما المصرية وقدم ملحمة

عظيمة لأنتصارات الجيش المصرى ليقدم رسالة لشباب هذا الجيل الذي تعرض خلال

السنوات الماضية لمؤامرة على فكره وعقله حاولت أن تسلب من وجدانه تعظيم دور

القوات المسلحة تلك العقيدة التي نشأنا و تربينا عليها، مؤامرة كادت ان تنال من تلك

العقيدة الر اسخة للمصريين تجاه قواتهم المسلحة ودورها العظيم في حماية الأرض

والعرض وفداء الوطن بأرواحهم ودماءهم الطاهرة  وإن كان الفيلم لم يسلم من السنة

البعض من هواة النقد الفارغ الذين وصفوا الفيلم بأنه انتج بتوجيه من الدولة للتعظيم

من دور الجيش ونقول لهؤلاء المضللين الرعاع  أصحاب النفوس المريضة ان رجال

مصر من القوات المسلحة  ليسوا في حاجة لمن يروج لهم فهم  خير جند الله في الأرض

فكل التحية والتقدير لرجال قواتنا المسلحة وليذهب السفهاء والمضللين  الي الجحيم،

شكرا صناع  ( الممر ) الذين قدموا رسالة انتماء للشباب الصغير بأن الوطن هو الأغلى

وكله يهون من اجل الوطن فقد أحبط الممر مؤامرات سنوات طويلة مضت لتغييب وعي

الشباب عن طريق تصدير السلبيات في أفلام خالد يوسف والسبكي وغيرهم من تجار

صناعة السينما على حساب القيم والمبادئ، شكر ا صناع الممر والذي نأمل أن يكون نواة

حقيقية لعودة تلك الأعمال الفنية اَلراقية التي كانت دائما عنوانآ للسينما المصرية والتي

غابت عن الشاشة طوال السنوات الماضية  .

شاهد أيضاً

همس القلم ( ااه يابلد معاندة نفسها يا كل حاجة وعكسها!! ) بقلم سحر حنفي

ااه يابلد معاندة نفسها يا كل حاجة وعكسها!! ______________________ همس القلم بقلم سحر حنفي مبرووك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *