الرئيسية / آراء ومقالات وحوارات / .القرار المصري بقلم .هناء حسن

.القرار المصري بقلم .هناء حسن

.

القرار المصري
بقلم .هناء حسن

مصر دولة لها سيادتها ، وليست تابعة لأحد ،نمتلك استقلالية القرار، فقد ازعج تصويت

مصر إلى جانب القرار الروسي بشأن الدولة السورية في مجلس الأمن بعض الدول.

فقد رفضت مصر التدخل العسكري الغربي في سوريا وتفتيت الدولة، وقتل الآلاف

وتشريد الشعب السوري .

كما رفضت مصر القواعد الأمريكية على أرضها، والتدخل العسكري بشكل موسع في

الأزمة اليمنية والتورط في حرب لتشتيت الجيش المصري على عدة جبهات، ورفضت

أيضا تسليم شبر واحد من أرض سيناء.

وغيرها من الطلبات الأمريكية الصهيونية التي تخدم العدو الصهيوني فقط وتقسيم

الشرق الأوسط ، وكان القرار المصري الثابت على مر العصور ،نرفض قيادة وشعب مصر

التدخلات العسكرية الأمريكية والغربية في الدول العربية.

فالذي يحدث بعد ذلك دمار وخراب ودماء للدولة التي تضع امريكا يدها عليها ، مصر

تعرف جيدا ما يدور في الشرق الأوسط ، وما يحاك من مؤامرات تجاه بعض الدول

العربية.

تريد امريكا ضرب سوريا للإطاحة بالرئيس بشار الأسد ، كما فعلت بالعراق وليبيا ،

والصورة واضحة للعالم كيف صار حال الدولتين بعد الضربات الجوية والدخول لتمكين

الفرق الإرهابية المسلحة لتقسيم الدولة.

احتلال على شكل المنقذ للشعوب وأين شعوب الدولتين التي قامت امريكا بتحريرهم

من الحاكم الديكتاتور كما ادعت ،قد قامت امريكا والغرب بجرائم حرب من قتل مدنيين

تحت قصف الناتو وأمريكا ،وتعذيب المعتقلين من الجيش والمدنيين في العراق وليبيا.

تريد الصهيونية وعملائها الفتك بسوريا وجيشها ،من مرحلة الاستنزاف لقدراتها

العسكرية إلى الهجوم عليها ولكن سوريا صامدة باسلة، أمام دول تحاول تدميرها

،وأولهم إسرائيل.

مصر تدافع عن حقوق العرب تحمي و تخاف على اشقاءها لا تبيع ولا تخون رغم

الضغوط ،وحق الحفاظ على الأمن القومي المصري ،وليعلم العرب انهم جميعاً داخل

دائرة واحدة.

وجمهورية مصر العربية لا تستسلم لفرض حصار اقتصادي غير معلن ، أو قطع دعم

بجميع أشكاله، مصر بلد مباركة باركها الله لا تنكسر ولا تجوع ولا تركع لغير الله.

لك سيدي فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي احترام وتقدير وحب كل مصري حر

وعربي حر اتخذت القرار الشريف ، بضمير وقوة اجدادك الفراعنة، نحو بلد عربي شقيق.

وتتحمل عواقب القرارات بصدر الفارس العظيم.

نحن شعب مصر المعجزة نتحمل معك كل الصعاب والشداءد لنعبر بمصرنا الي طريق

السلامة والأمان. نتحمل كما تحملنا من قبل ، في أزمات أكثر شدة ،شعب مصر شعب

أصيل يعشق تراب وطنه.

تحيا مصر بشعب وقائد وجيش وشرطه مصريين رجال عظماء جاءوا بمجد قبل أن

يكتب اول سطر في تاريخ البشرية.

شاهد أيضاً

.مقدمة عن فايزة أبو النجا المرآة الحديدية مستشارة الرئيس لشؤون الأمن القومى

.  كتبت هناء حسن ومحمد الجوهرى مقدمة من مواليد 12 نوفمبر 1951، حاصلة على بكالوريوس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *