الرئيسية / آراء ومقالات وحوارات / الصيام ومغزاه الحقيقى

الصيام ومغزاه الحقيقى

إيمان العادلى
ليتنا نعرف من الذى قال إن الصيام غرضه أن نشعر بالفقراء
وقرر ان يعمم هذه الفكرة لكل الأجيال

ربنا يقول : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} لم يقول لأجل أن نشعر بالفقراء
هل الفقراء لا يصوموا مثلآ؟

هذه الفكرة أخرجت لنا جيل يرى الصيام مجرد جوع وعطش و قلة راحه و تعب و هذا كله كارثه رمضان يأتى وراء رمضان ولا أحد يبحث فى الهدف الرئيسي من الصيام

علموا أولادكم إن الله كتب علينا الصيام لأجل أن نمرن النفس الأمارة بالسوء إن تقول لأ للمعاصى وشهوات الدنيا

جعلنا مجبرين إن نمتنع عن الحلال بأمره بدون سؤال أو نقاش لأجل أن يكون سهل علينا بعد ذلك إن نقول للحرام لا
تمرين عملى لنا على ترك المباح الذى هو الأكل و الشرب فتترك النفس الحرام بعد ذلك تلاقئيآ بدون تكلف أو تعب

الغرض الاساسى من الصيام هو التقوى ثم التقوى ثم التقوى

الصيام بالذات من أكثر العبادات التى تحقق التقوى والأستسلام لله و هذا لأننا نمنع أنفسنا من أشياء كثيرة حلال فقط طاعة لأوامر الله
هى ليست حرام أو ضارة إنما هى حلال مطلق وهذا منتهى الاستسلام لله عز وجل – صيام رمضان طاعة تخلو من الرياء
كل الناس صائمة أى أنت مش لا تفعل شئ كبير أكثر من غيرك فتفرح بنفسك وتغتر

اليوم هو رابع أيام الشهر الفضيل و ماهى إلا ايام و سينقضى و سيربح فيه من نوى وأحسن الصيام وقام و أجتهد و سيخسر فيه من ترك نفسه لهواها تسوقه حيث شاءت فأختر طريقك

كل عام و أنتم بخير وأعاننا الله و إياكم على صيام رمضان و قيامه وأن نكون فيه كما يحب ربنا ويرضي

شاهد أيضاً

قصة قصيرة  ( الستر )  بسن قلم / حسين الجندي 

  أثناء جلوسه في سيارته ليستريح قليلا من عناء العمل وجده يعبر الشارع الواسع المكتظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *