نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

الصـراع الطبقي وإثبات الذات في زمن الكورونا

236

بقلم بـاهى_عمـران

 

*لاشك أن كل مجتمع يحتوى على طبقات مختلفة ولكل طبقة أهميتها ودورها فى تنمية وتطوير المجتمع إذا أحسن توجيهها وتشجيعها فى كل مجال وكذلك فى المهمة التى يقوم بها لحماية المجتمع ولتحقيق وحدة الهدف فى هذا المجتمع وان تشعر كل طبقة بأهميتها وانتمائها للدولة أو للمجتمع التى تعمل فيه ومن ثم سيزيد الإنتاج والتنمية فى الدولة أو المجتمع..

 

 

*فــ علينا أن نُغير نظرُنا من كون الأغنياء والفقراء ومتوسط الحال فى مركب واحد ويعيشون فى بلد واحد وأن وباء كورونا لم يميز بينهم بل إن نظرية أن الأثرياء فى مجتمعنا يمكن أن يحجزوا على أول طائرة للسفر خارج البلاد للعلاج أو حتى الفسحة قد انتهت على يد «كورونا»، فعلينا أن نتعظ ونبحث عن حلول مشتركة تفيد الجميع ـــــــ

 

*فــ فى المقابل هُناك آخرون يعيشون فى التجمعات السكنية المغلقة “الكمباوند” أو من يذهبون إلى شواطئ العين السخنة أو الساحل الشمالى لقضاء عطلات نهاية الأسبوع… ويعتبرهم البعض المترفهين الذين لا يشعرون بالناس وأن لديهم حصانة خاصة تجعلهم فوق القانون وقادرين على مخالفة الحظر والقواعد بجلسات سمر خلف الأسوار. ولكن كل هذا بدأ يندثر في ظل هذه الأيام لصراع الطبقات الأخرى مع هذه الطبقه ـــــــــــــــــــــــــــ

 

*فــ العيش في المجتمع الذي يسوده النظام الرأسمالي الذي أصبح ينمو ويتكاثر يوماً بعد يوم ولا يستطيع العمال أن يعيشوا إلا لقاء أجر معين ومحدد من مالكي وسائل الإنتاج وبهذه الطريقة يتم تحديد نفقات العامل في مجمل وسائل عيشه أو بالأحرى من مجمل أثمان هذه البضائع نقداً فإن هذه الأثمان في جوهرها مرتبطة بقدرة العامل على العمل ورهينة بقدرة العامل على الاستمرار في العمل ـــــــ

 

*فــ في الوقت نفسه لدى أدوات الإنتاج أو صاحب رأس المال الذي يقوم باستبعاد من لا يقدر على استكمال العمل أو الاستمرار في عملية إنتاج السلعة ولكي يضمن أصحاب رأس المال استمرارية الإنتاج قاموا بتحديد وسائل العيش لهؤلاء العمال وبحيث تكون وسائل العيش قادر على استمرار العمال في العمل وحتى لا يندثر جنس العمال ـــــــ

 

*فــ الصراع موجود وكل شخص يسعى لإثبات ذاته وتحسين وضعه لكي يكون له مكانه وشأن وسط المجتمع الذي يدعو للعمل والمثابرة ولكن في حدود يحددها المجتمع والقانون…..

فكثير من الأشخاص يسعون ويبحثون عن تحسين أوضاعهم ولكن تجد هناك من الأشخاص لايرغبون في ذلك لانه كما قولنا صراع طبقي لا ولن ينتهي ابد الضهر…

 

“” ولكن في النهايه هو صراع موجود “”

 

ونقول انه تنافس طبقي الكل يسعى ويجاهد من أجل الذات ومن اجل تحسين وضعه الاجتماعي ولكن لابد أن نعلم ان لكل مجتهدًا نصيب ولكل شخص في هذا المجتمع احلام وطموحات لن تأتي من نفسها فلن تأتي الا بالعمل والسعي والمثابرة ووقتها سيعلم الطبقه التي كان فرد منها ان لكل مجتهدًا نصيب وان لكل حلم طموح…

ـــــــــــــــــــــــــــــ

قد يعجبك ايضا