نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

السيسي وحضارة مصر الفرعونية النائمة

27

السيسي وحضارة مصر الفرعونية النائمه

 

بقلم : اشرف عمر

المنصورة

 

فجأة وبلا مقدمات حضر ملوك مصر الفرعونية العرس الذي احتضنته قاهرة المعز امس برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وكان حفل كبير وعظيم يليق بمكانة مصر الحضارة والتاريخ والتي لايوجد لها مثيل في الارض وحتي يوم القيامة

 

فمصر هي البلد الوحيد الذي تمتد حضارته الي بداية الخليقة ومنها انتشرت البشريه والديانات والحداثة فلم يكن هناك امريكا ولا غيرها

 

لذلك فان هذا الحفل البهيج الذي اقيم امس علي شرف ملوك مصر العظمي و التي تمتد بتاريخها الي ملايين السنين والقران والانحيل والتوراه يشهدان علي ان مصر بلد قديم ومبروك من الله ولم تكن بلد بداوة في يوم من الايام

 

قد اعاد للمصريين عظمة تاريخهم واجدادهم واثبت للعالم ان مصر هي الحضارة والتاريخ وان المصري هو من اعجز العالم بقوته وعلمه وتاريخه وحداثتة علي مر التاريخ

 

لذلك فان الحفل الذي اقيم امس قد ابهر العالم اجمع وكانت مصر في احتياج الي هذا الحدث العظيم لاسباب كثيرة منها علي سبيل المثال لا الحصر انه يثبت ان اجداد مصر قد دافعوا بدمائهم وارواحهم عن مياه النيل وسيظل رجال مصر يدافعون عن هذا النيل العظيم حتي يوم القيامة

 

وكذلك فان لهذا الحدث العظيم ابعاد اقتصاديه كثير فكان ترويج ودعاية عظيمة للسياحه في بلادنا والتشجيع علي زيارة مصر في ظل هذا الكساد العطيم الذي خلفته جائحة كورونا ولتشغيل السياحه والاطقم السياحيه بكامل طاقتها مره اخري

ورساله اخري الي العالم بان مصر العظيمه تتغبر وتتقدم ويوجد فيها تخطيط لنقل مصر الي مصاف الدول المتقدمه الاخري

 

ورساله بان مصر بلد امن لمن يريد الاستثمار والاقامة فيها بانها بلد الامان

 

وهذه الرسائل كلها منافع لمصر العظيمه لذلك فانه قد ان الاوان علي المصريين استغلال هذه الاحداث العظيمه للبناء عليها وان نعمل علي التسويق العالمي لمصر الجديدة وان نقوم بتنظيم القطاع الخاص السياحي بما يليق بمكانه مصر وعدم استغلال السائحين بما لايليق بسمعه مصر لان السائح قيمه مضافة للاقتصاد المصري وسفير لمصر في الخارج

 

مصر تنتقل يوميا من حدث الي حدث اعظم يؤكد ان البنيه التحتية للاقتصاد المصري تبني علي اساس تخطيطي سليم بالرغم من حاله الكساد والركود التي يعاني منها الاقتصاد العالمي وثقل عمليه الاحلال والتجديد في البنية التحتيه والفوقية لمصر

 

لذلك فان مصر كانت وستظل بلد عظيم ولن يستطيع كأن من كان ان ينال من قيمة مصر ولن تنهض الا بيد ابنائها الشرفاء

 

ولذلك اتوجه بالشكر الي كل من ساهم في هذا الحدث العظيم الذي جعل المصريون وحكامهم من الفراعنه يعيشون ملحمه فرعونبه عظيمة برعاية رئيس مصر الرئيس عبد الفتاح السيسي

واطالب من هذا المقال ان تستمر الدوله في رعايتها لهذه الفاعليات لما لها من اثر عظيم علي الانسان المصري و دعاية ودعم للاقتصاد المصر ي

وبالمقابل ايضا ينبغي ان لا تنسي الدولة اقامه حفل فرعوني يليق بمكانه مصر عالميا في نهر النيل باعتبارة شاهد عظيم علي الحضارة الفرعونيه وجزء لا يتجزء منها وكان المصري القديم يعتمد عليه في تدبير شؤونه وتنقلاته

 

مصر الان تحتاج من الحميع العمل من اجلها في كل الميادين وان نغير كثير من سلوكياتنا وان نكون خير سفراء لها في الداخل والخارج بعد ان شهد العالم امس اعظم احتفال فرعوني في التاريخ

قد يعجبك ايضا