نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

السيرة الذاتية لفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهرالشريف حفظه الله

32

السيرة الذاتية لفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهرالشريف حفظه الله

كتب حاتم الوردانى علام

ولد فضيلة الإمام العلامة شيخ الإسلام أستاذ الأستاذين وأحد أساطين العلماء وأعلام نحاريرهم محيي السنة وعمدة الفقهاء شمس الملة والدين علامة المحققين وفهامة المدققين ولسان المتكلمين وسيد الفقهاء والمحدثين الحافظ المخصوص بعلو الإسناد والملحق للأحفاد بالأجداد العالم العامل والولي الكامل الجامع بين الشريعة والحقيقة والسالك إلى الله تعالى أقوم مسالك الطريقة وأحد سيوف الحق المنتضاةصاحب المقام الرفيع والخلق العالى إمام الائمة وبدر التتمة شيخ الإسلام والمسلمين إمام أهل السنة والجماعة سماحة الحبر العلامة البحر الفهام
فضيلة الإمام الاكبرالأستاذ الدكتورالسيد أحمد الطيب شيخ الازهرالشريف
سيدى من مثلكم لرسول الله ينتسب ليت الملوك لها من جدكم نسب
ما للسلاطين أحساب بجانبكم هذا هو الشرف المعروف والحسب
أصل هو الجوهر المكنون ما لعبت به الأكف ولا حاقت به الريب
مرّت عليه عصور لا عداد لها وليس يصدأ إذ لا يصدأ الذهب
خير النبيين لم يذكر على شفة إلا وصلت عليه العجم والعرب
خير النبييين لم يقرن به أحد وهكذا الشمس لم تقرن بها الشهب
خير النبيين لم تحصر فضائله مهما تصدّت لها الأسفار والكتب
الماء فاض زلالاً من أصابعه أروى الجيوش وجوف الجيش يلتهب
والظبي أقبل بالشكوى يخاطبه والصخر قد صار منه الماء ينسكب
واهتزت الأرض إجلالاً لمولده شبيهة بعروس هزّها الطرب
نبوة ما أتاها باطل أبداً ولا تملكها في حالة كذب
نبوة كلها بالصدق ناطقة بالعدل قائمة آياتها عجب
قد طاردتها قريش وهي قائمة وحاربوها ولكن كلهم غلبوا
يا من يكون شفيعي عند خالقه في ساعة الحشر إن وافاني الطلب
إني إليك بأبناء لك انتسبوا مستشفع فلعلي منك أقترب
ساداتنا الغرّ من أبناء فاطمة طوبى لمن كان للزهراء ينتسب
من نسل فاطمة أنعم بفاطمة من أجل فاطمة قد شرف النسب
ولد فضيلة شيخ الإسلام يوم
3 صفر1365هـ / 6 يناير1946م ، بقرية القرنة الواقعة غرب مدينة الأقصر بجنوب مصر، وحفظ القرآن الكريم بكُتاب القرية في العاشرة من عمره، وتلقى تعليمه الأولي في معهدي إسنا وقنا الأزهريين، ثم التحق بكلية أصول الدين، حتى تخرج فيها بتفوق عام 1389هـ/1969م، وبعد حصوله على الدكتوراه عام 1397هـ/1977م، سافر إلى فرنسا لمدة ستة أشهر في مهمة علمية إلى جامعة باريس في نهاية العام ذاته، وقد تولى العديد من المناصب القيادية في الأزهر فعين عميداً لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بقنا عام1411هـ/1990م، ثم عين مفتيا للديار المصرية عام1422هـ/2002م، ورئيساً لجامعة الأزهر عام 1424هـ/2003م، وفي عام 1431هـ/2010م تولى مشيخة الأزهر الشريف، وما زال فضيلته قائماً بمهام منصبه الجليل خير قيام.

المولد والنشأه

ولد الشريف السيد أحمد محمد الطيب بقرية القرنة التي تقع على الضفة الغربية لمدينة الأقصر جنوب مصر، في 3 صفر1365هـ/ 6 يناير1946م من أسرة ينتهي نسبها إلى الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب، ووالده متصوف من أهل العلم والصلاح، من علماء الأزهر، كان محل احترام من أهالي القرية، نشأ ببلدته فحفظ القرآن الكريم في كتاب القرية وأتم حفظه في سن العاشرة عمره، تلقى تعليمه الابتدائي في معهد مدينة إسنا الأزهري، ثم استكمل تعليمه في المعهد الثانوي في قنا، وممن تأثر بهم فضيلته خلال تلك المرحلة رئيس المعهد وقتذاك الشيخ سيد الملاح، ثم حضر إلى القاهرة للالتحاق بكلية أصول الدين جامعة الأزهر.

الحياة العلمية والثقافية
التحق أحمد الطيب بكلية أصول الدين بالقاهرة جامعة الأزهر – شعبة العقيدة والفلسفة – وتلقى تعليمه على يد كبار العلماء حينئذ ومنهم الإمامان الجليلان الشيخ عبد الحليم محمود والشيخ محمد عبد الرحمن بيصار، حتى تخرج منها بتفوق عام (1389هـ/1969م)، ثم عين معيداً بالجامعة، وحصل على شهادة الماجستير عام (1391هـ/1971م)، ثم الدكتوراه عام ( 1397هـ/1977م) في التخصص نفسه . وقد سافر إلى فرنسا لمدة ستة أشهر في مهمة علمية إلى جامعة باريس في نهاية العام ذاته، وانتدب الدكتور أحمد الطيب عميداً لكلية الدراسات الإسلامية بنين بأسوان مع منحه بدل العمادة، كما عين عميداً لكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية العالمية بباكستان . كما شغل العديد من المناصب المهمة منها مفتي الديار المصرية عام1422هـ/2002م ، وكان عمره آنذاك 56 عاماً، وقد أصدر خلال فترة توليه الإفتاء حوالي (2835) فتوى مسجلة بسجلات دار الإفتاء المصرية، وظل في هذا المنصب حتى (غرة شعبان 1424هـ/27سبتمبر2003م)، حيث صدر قرار الجمهوري رقم (62) غرة شعبان 1424هـ /27سبتمبر2003 م بتعيينه رئيساً لجامعة الأزهر.
وشارك الدكتور أحمد الطيب في العديد من المؤتمرات واللقاءات الإسلامية والدولية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:
– الملتقى الدولي التاسع عشر من أجل السلام بفرنسا.
– المؤتمر الإسلامي الدولي حول حقيقة الإسلام ودوره في المجتمع المعاصر،الذي نظمته مؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي في المملكة الأردنية الهاشمية.
– مؤتمر القمة للاحترام المتبادل بين الأديان، المنعقد في نيويورك جامعة هارفارد .
– مؤتمر الأديان والثقافات ” شجاعة الإنسانية الحديثة ” والذي نظمته Universita Perucia بإيطاليا .
– مؤتمر الثقافة والأديان في منطقة البحر المتوسط والذي نظمته الجامعة الثالثة بروما .
– المؤتمر العالمي لعلماء المسلمين بإندونيسيا تحت شعار ” رفع راية الإسلام رحمة للعالمين ” .
– ترأس وفدا من الصحافة ومجلس الشعب لإجراء حوار مع البرلمان الألماني ووسائل الإعلام ومجلس الكنائس في ألمانيا .
– رأس الملتقى الأول والثاني والثالث للرابطة العالمية لخريجي الأزهر .
– سافر إلى سويسرا في مهمة علمية بدعوة من جامعة (نريبرج) لمدة ثلاثة أسابيع من ( 4 شوال – 26 شوال1409هـ/ 9 – 31 مايو 1989م) .
وللدكتور أحمد الطيب العديد من الدراسات والأبحاث والمؤلفات في العقيدة والفلسفة الإسلامية، وكذلك ترجمات وتحقيقات لعدد من المؤلفات الفرنسية عن الفلسفة الإسلامية، حيث يتحدث اللغة الفرنسية والإنجليزية بطلاقة، ويترجم من الفرنسية إلى العربية .
ملامح التكريم
– منحه الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وسام الاستقلال من الدرجة الأولى، معبراً عن شكره وتقديره لشخصه الكريم لجهوده في خدمة الفكر والثقافة الإسلامية وحسن التعامل مع قضايا العصر والمشاركة في بناء الحياة الثقافية الإسلامية المعاصرة وأيضاً لمنزلته العلمية المتميزة .
– تسلم جائزة الشخصية الإسلامية التي حصلت عليها جامعة الأزهر من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي عام (1424هـ/2003م) .
– منح الدكتوراه الفخرية من جامعة ملايو بماليزيا عام (1433هـ/2012م).
أهم الإنجازات
– وقع إبان رئاسته لجامعة الأزهر العديد من الاتفاقات للانفتاح على العالم الإسلامي، وأنشأ بعض الكليات والمعاهد فوق المتوسطة.
– أنشأ الرابطة العالمية لخريجي الأزهر.
– أنشأ الشعبة الإسلامية بالثانوية الأزهرية.
– تم في عهده إطلاق مشروع تأسيس بيت العائلة المصرية في ربيع الأول1432هـ/ فبراير2011م.
– أصدر وثيقة الأزهر في 19رجب 1432 هـ/20 يونية2011م.
– تم في عهد تنفيذ مشروع ” ذاكرة الأزهر الشريف ” في إطار الجهود التي يبذلها الأزهر للحفاظ على تراثه الحضاري والعلمي عبر تاريخه وللتعريف بدور الأزهر الذي يمتد لأكثر من ألف عام .
– تم في عهده إنجاز مشروع محمد بن راشد آل مكتوم لحفظ ونشر مخطوطات الأزهر الكترونياً .
– أصدر فضيلته وثيقة الحريات الأساسية في 16صفر1433هـ/10يناير2012م.
– تم في عهده تعديل مادتين من قانون الأزهر رقم (103لسنة1961) الأولى لاستقلال الأزهر، والأخرى لقيام هيئة كبار العلماء .

قالوا عن الشخصية

– قال الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف الأسبق ” الإمام الأكبر يمتاز بالهدوء والعقلانية والرزانة، فهو يجمع بين المميزات العقلية والخلقية والعلمية التي تؤهله لقيادة الأزهر الشريف كما يتمناه الجميع ” .
– البابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية ” أن الكنيسة القبطية سرت باختيار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخاً للأزهر لما نعرفه عنه من صلة طيبة وموضع محبة وتقدير من الجميع “.
– الدكتور مصطفي الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية والأمن القومي بمجلس الشوري قبل الثورة ” الأزهر سيشهد في عهد فضيلة الإمام الأكبر انفتاحا كبيراً يعيد للأزهر شموخه ومكانته، لأنه شديد الحرص على سلامة الوطن، فمواقفه عقلية وليست نقلية، وأن الإمام الأكبر صاحب مدرسة هادئة في الرد على الإساءات المتكررة للإسلام، عن طريق الردود المنطقية بدون انفعالات أو اندفاع، وليس فيها تهرب من مواجهة هذه القضايا، فهو يحمل سماحة الصوفي الذي يمتص هذا الزخم “.

الوظائف التي تولها

– عُين معيداً بكلية أصول الدين بالقاهرة جامعة الأزهر في ( 20جمادي الآخرة 1389هـ/ 2سبتمبر1969م)
– عُين مدرسًا مساعدًا في عام (1391هـ/1971م) .
– عُين بدرجة مدرسًا في عام (1397هـ/1977م) .
– عُين بدرجة أستاذًا مساعدًا في عام (1402هـ/1982م) .
– عُين بدرجة أستاذ في(17جمادى الأولى1408هـ/ 6 يناير1988م) .
– انتدب عميداً لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بقنا اعتبارا من (8 ربيع الآخر1411هـ/27أكتوبر1990م)، وحتى (21 صفر1421هـ/31 أغسطس1991م) .
– انتدب عميداً لكلية الدراسات الإسلامية والعربية (بنين) بأسوان مع منحه بدل العمادة اعتبارا من ( 22جمادى الآخرة 1416هـ/15نوفمبر1995م) .
– عُيّن عميداً لكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية العالمية بباكستان في العام الدراسي ( 1419- 1420هـ/1999-2000م) .
– مفتي جمهورية مصر العربية ( 26 ذي الحجة1422- غرة شعبان1424هـ/10مارس2002 – 27سبتمبر2003) .
– عُين رئيساً لجامعة الأزهر منذ ( غرة شعبان 1424-4 ربيع الثاني1431هـ/27سبتمبر2003 – 19مارس2010) .
– عُين شيخاً للأزهر منذ (3 ربيع الآخر1431 هـ/19مارس2010م – …)

مؤلفاته/مؤلف عنه
م نوع العنصر الاسم مؤلف/مؤلف عنه
1 الكتب الجانب النقدي في فلسفة أبي البركات البغدادي مؤلف
2 الكتب مباحث الوجود والماهية من كتاب المواقف مؤلف
3 الكتب مدخل لدراسة المنطق القديم مؤلف
4 الكتب مباحث العلة والمعلول من كتاب المواقف مؤلف
5 الكتب بحوث في الفلسفة الإسلامية مؤلف
6 الكتب تعليق على قسم الإلهيات من كتاب تهذيب الكلام للتفتازاني مؤلف
7 الكتب مؤلفات ابن عربي تاريخها وتصنيفها مؤلف
8 الكتب الولاية والنبوة عند الشيخ محيي الدين بن عربي مؤلف
9 المخطوطات تحقيق رسالة (صحيح أدلة النقل في ماهية العقل) لأبي البركات البغدادي، مع مقدمة باللغة الفرنسية، نشر بمجلة المعهد العلمي الفرنسي بالقاهرة مؤلف
10 المقالات قرار رئيس جمهورية مصر العربية مؤلف عنه
11 المقالات مفهوم الحركة بين الفلسفة الإسلامية والماركسية مؤلف
12 المقالات أسس علم الجدل عند الأشعري مؤلف
13 المقالات التراث والتجديد – مناقشات وردود مؤلف
14 المقالات أصول نظرية العلم عند الأشعري مؤلف
15 المقالات ترجمة المقدمات الفرنسية للمعجم المفهرس لألفاظ الحديث النبوي مؤلف
16 المقالات نظرات في قضية تحريف القرآن المنسوبة للشيعة الإمامية بحث ألقي بندوة كلية أصول الدين بالقاهرة، في 1مايو 1997 مؤلف
17 المقالات الشيخ مصطفي عبد الرازق المفتري عليه بحث ألقى في ندوة معهد العالم العربي LIMA بباريس عن التصوف في مصر، في الفترة من22-29إبريل1998. مؤلف
18 المقالات الحرية والتكاليف الشرعية بحث ألقي بندوة الأزهر الشريف بالتعاون مع جمعية كرامة بواشنطن في (4جمادى الأولى 1432هـ/7 إبريل2011م)، بمركز الأزهر للمؤتمرات . مؤلف
19 بحث فى مؤتمر دراسات الفرنسيين عن ابن العربي بحث ألقي في المؤتمر الدولي الأول للفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم بالقاهرة، في الفترة من 20-22من إبريل عام 1996 ، ونشر بكتاب للمؤتمر مؤلف
20 بحث فى مؤتمر ابن عربي في أروقة الجامعات المصرية بحث ألقي في المؤتمر الدولي عن ابن عربي، بمدينة مراكش بالمغرب، في الفترة من 7-15مايو 1997 .

نشر في مجلة آفاق المغربية باللغة الفرنسية . مؤلف
21 بحث فى مؤتمر ضرورة التجديد بحث ألقي بالمؤتمر العالمي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة، في الفترة من 31مايو – 3يونيو2001 . مؤلف
22 بحث فى مؤتمر “عقبات في طريق الإصلاح” : عنوان البحث الذي ألقاه فضيلة الإمام الأكبر في مؤتمر ” مستقبل الإصلاح في العالم الإسلامي “، القاهرة، 2009..

قد يعجبك ايضا