نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

السفارة المصرية في الأرجنتين تشارك في ندوة افتراضية لبحث سبل تعزيز التبادل التجاري بين البلدين

41

متابعة-احمد قنديل
شارك سفير جمهورية مصر العربية لدى الأرجنتين أمين مليكة، يوم ١١ الجاري، في ندوة افتراضية نظمتها وزارة الخارجية الأرجنتينية بعنوان “جسور مع العالم: مصر”، وذلك في إطار الجهود الرامية لتعزيز التبادل التجاري بين البلديّن.

وقد ألقى السفير “أمين مليكة” كلمة أكد خلالها أن التبادل التجاري يمثل أحد أهم أطر العلاقات الثنائية، منوهاً إلى وجود مجال لتحسين مستوى التبادل التجاري على ضوء ما يمتلكه البلدان من إمكانات، وأعرب عن اهتمام مصر بالاستفادة من السلع الأرجنتينية عالية الجودة، وعلى رأسها منتجات اللحوم، بالتوازي مع تطلعها لتعزيز نفاذ صادراتها إلى السوق الأرجنتينية. كما أبرز ما يمثله اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتجمع الميركسور من فرصة لزيادة حجم التبادل التجاري وتنويع قاعدة السلع والمنتجات المتبادلة.

من ناحية آخري، دعا “مليكة” المستثمرين الأرجنتينيين للتعرف على مزايا الاستثمار في مصر، أخذا في الاعتبار موقعها الاستراتيجي وكونها بوابة للسوقين الإفريقية والعربية وكذا شبكة الاتفاقات التجارية التي تربطها بأهم القوى والتكتلات الاقتصادية في العالم.

من جانبهم، قدم مسئولو الخارجية الأرجنتينية عرضاً حول أبرز خصائص اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتجمع الميركسور، والسلع الأرجنتينية التي قد تلقى رواجاً بالسوق المصرية. واستعرض عدد من المصدرين الأرجنتينيين العاملين في مجال اللحوم والمأكولات البحرية والمشروبات، مجموعة من المنتجات التي يتطلعون لتصديرها إلى مصر.

تجدر الإشارة إلى أن حجم التبادل بين البلديّن تجاوز مليار دولار خلال عامي ٢٠١٨ /٢٠١٩، وتحتل مصر المرتبة التاسعة بين الدول المستوردة للسلع الأرجنتينية. وتمثل الحبوب ومنتجات الصويا غالبية الصادرات الأرجنتينية إلى مصر، بينما تتصدر المشتقات البترولية والأسمدة قائمة الصادرات المصرية إلى الأرجنتين.

قد يعجبك ايضا