نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

الزوجة طالبت شريك حياتها بالاستقرار فتخلص منها

151

متابعة-السيد بكري

عثر رجال مباحث دكرنس بمحافظة الدقهلية، على جثة ربة منزل مقتولة داخل منزلها بمنطقة ميت رومي، في مرحلة ما قبل التحلل.
واتهمت أسرة المجني عليها زوجها بقتلها، ووضع جثتها في حجرة مكيفة للحفاظ عليها أطول وقت، ليتاح له فرصة السفر إلى ألمانيا.
تلقى اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارا من مأمور مركز شرطة دكرنس، ببلاغ ورد من أهالي منطقة “الغفاير” بميت رومي، يفيد انبعاث رائحة كريهة من داخل شقة جارهم ولا يوجد أحد بها.
انتقلت وحدة مباحث مركز دكرنس إلى مكان البلاغ، وتبين وجود جثة “سارة ال.” في مرحلة ما قبل التحلل، وبإخطار النيابة العامة، أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي لتشريحها وبيان سبب الوفاة.
وبالفحص تبين أن الجثة بها إصابتين في الرأس، وموجودة تحت السرير في حجرة نوم مكيفة، والتكييف يعمل منذ فترة حتى يحافظ على الجثة أطول فترة ممكنة.
كما تبين أن الزوج سافر خارج مصر منذ 3 أيام، وقال الجيران إن المكيف يعمل منذ 3 أيام، وأن الزوج ترك أطفاله لشقيقة زوجته قبل سفره.
وبسؤال أسرة المتوفاة في النيابة العامة، اتهموا زوجها بقتلها، وأكدوا أن خلافات متكررة بينها وبين زوجها بسبب سفره الدائم إلى ألمانيا وإقامته هناك لحصوله على الجنسية، حيث يعود إلى مصر أسبوعين فقط كل عام، وكانت ترغب الزوجة في استقرار زوجها في مصر، أو سفرها معه بصحبة الأولاد.
وأكدت أسرتها أن لديهم 4 أطفال في مراحل التعليم المختلفة، ويحتاجون إلى الرعاية وأن هذا سبب الخلاف.
تحرر عن ذلك المحضر اللازم، لاتخاذ الإجراءات القانونية-

قد يعجبك ايضا