نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

الجمهوريه التونسيه

11

هنا نابل/ الجمهورية التونسية

تشريك الشباب في أشغال الحوار الوطني التي دعا إليه الإتحاد العام التونسي للشغل

المتابعة بقلم المعز غني
أفاد الناطق الرسمي بإسم الإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري يوم أمس الأحد 10 جانفي 2021، أن آلية تشريك الشباب في الحوار الوطني المرتقب تنظيمه قريبا، ستحتكم إلى تمثيل هذه الفئة العمرية ضمن الوفود المشاركة من المنظمات والأحزاب.
و أعتبر الطاهري، أن المواقف الصادرة عن الأحزاب السياسية رحبت جلها بالحوار الوطني مشيرا إلى أن الحوار يهم الأحزاب والمظمات الوطنية إلا من أقصى نفسه بنفسه.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد دعا مؤخرا إلى مشاركة الشباب في أشغال الحوار الوطني الذي دعا إليه الإتحاد العام التونسي للشغل في اطار مبادرة تهدف الى إنقاذ البلاد من أزمة الإقتصادية و الإجتماعية غير مسبوقة زادت من وطأتها جائحة كورونا.
وقد أعتبر سامي الطاهري في تصريح سابق، أن تشريك الشباب في الحوار الوطني المزمع إجراؤه بإشراف رئاسة الجمهورية إجراء مهم، مذكرا بأن الهدف من الحوار إرساء الديمقراطية الإجتماعية بما يؤدي إلى تحقيق طموحات الشعب في الشغل والكرامة والعدالة الإجتماعية.

و أعتبر أن القضايا الأبرز الجامعة تتمثل في ضمان العيش الكريم والسيادة الوطنية وتحقيق الأمن الطاقي والغذائي والبيئي لعموم المواطنين والنهوض بقطاعات الصحة والتعليم وغيرها من الخدمات الإجتماعية، لافتا إلى أن الدعوة إلى هذا الحوار أملتها ضرورة الاستحقاقات الإجتماعية
و الإقتصادية.

جدير بالذكر، أن إتحاد الشغل كان قد أقترح، في مبادرته التي وجهها مطلع شهر ديسمبر الفائت إلى رئيس الدولة، إرساء هيئة حكماء تضم عددا من الشخصيات الوطنية المستقلة من كافة الاختصاصات تتولى مهام الإشراف على حوار وطني يقود إلى إصلاحات إقتصادية وسياسية و إجتماعية../.

قد يعجبك ايضا