نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

الجمهورية الفرنسية لقطر { الصفقات القذره }

58

الكاتبه د. نـهى حـمــزه

قطر … هذه البلده الصغيره فى منطقة الشرق الأوسط إتبعت سياسات مشبوهه لاضفاء قيمه لكيانها الضعيف .
وقد كشفت وسائل إعلام فرنسيه عن تورط الدوحه فى صفقات قذره وسنفصل فيها :
ضخت الدوحه أموالا هائله للاستثمار فى مجال الرياضه فى كرة القدم وكرة اليد الفرنسيه إنتهت بشراء نادى باريس سان جيرمان وامتلكت 100% من أسهمه .
– مجموعة لاجاردير تمتلك 13% من رأس المال
– حصلت على أسهم فى شركة توتال للبترول الفرنسيه الاستراتيجيه .. فرنسا تتعامل بمبدأ النفعيه الواقعيه مع قطر فهى بلد لديه مواد خام حيويه لاقتصاد فرنسا وتناست فرنسا أنها دوحة الارهاب كما أشارت صحيفى ( لاتربيين الفرنسيه ) وهو ما يتنافى مع المبادئ الديمقراطيه والعلمانيه للجمهوريه الفرنسيه … وفى السياسه والمصالح تختفى المبادئ وتختصر فى شعارات تصدر لشعوبنا .

أصدر الصحفيين الفرنسيين ( جورج مارينو وكريستيان شنيو ) فى سنة 2016 كتاب بعنوان ( أمراؤنا الأعزاء ) ساخر من العلاقه التى نشأت بين قطر والسياسيين الفرنسيين الذين إعتادوا على تلقى امتيازات وهدايا قطريه وركضهم وراء المال القطرى وزادت ونشطت فى عهد ساركوزى .
دومنيك دوفيلبان رئيس الحكومه فى عهد جاك شيراك كان يحصل على امتيازات وهدايا قطريه وقد اشتهر بمقولته الشهيره

( فرنسا لا تملك دليل بتورط قطر فى الارهاب ) .

الكاتبه الفرنسيه برينى بونت كتب تحت عنوان الجمهوريه الفرنسيه لقطر 2017 .. من رشاوى الساسه الفرنسيين هدايا ثمينه قدمها المرشح القطرى السابق لمنصب اليونسكو حمد الكوارى وأوضحت الكاتبه أنه كلما بحثت وراء كل كارثه إرتكبتها الدوحه تجد خلفها مباشرة حمد بن جاسم مهندس الاستثمارات القذره والرشاوى المشبوهه فى فرنسا .
بعد فضيحة الرشوه القذره بين ساركوزى وبلاتينى من جهه وبين قطر من جهه أخرى قامت أطراف سياسيه فرنسيه باعطاء الأوامر الى تميم لانشاء شبكة ( بى ان سبورت ) , وفى ذيل الذيول نذكرأبو تريكه الذى يتشدق بضرورة المقاطعه الفرنسيه وهو يعمل بالقناه الرياضيه ويتقاضى أجره من ناصر الخليفى صاحب بى ان سبورت وصاحب النادى الفرنسى ياريس سان جيرمان الذى يساهم فى الدخل القومى الفرنسى .

نأتى للأهم .. هذه الرسوم المسئه نشرت فى صحيفه دنماركيه فى 2005 إثنى عشر صوره وفى 2006 أعادت نشرها صحيفه نرويجيه ثم ألمانيه ثم فرنسيه وباقى صحف أوروبا .. والمفاجأه أن مالك صحيفة “فرانس سوار” هو المصرى رامى لكح والتى كانت قد نشرت الرسوم الا انه تبرأ من العمل وأقال الصحفى
وقد قامت أنجيلا ميركل باستقبال الصحفى والاحتفاء به وكرمته ولم نسمع شيئا عن ألمانيا ولا ميركل .. سنذكر لاحقا لما التصويب على فرنسا ماكرون .

هل نحن أمام صدام حضارى بمؤامره جديده سنكون نحن أدواتها ووقودها كما حدث فى الربيع العربى ؟ … فى هذا التشابك خطط الغرب ونفذ المسلمون ( تركيا ودولا خليجيه وفى مقدمتها قطر ) .
ووصلنا للحظة الحقيقه لما التصويب على ماكرون بالذات .. مع إعتراضنا على تصريحاته الغير محسوبه والتى أخطأ فيها .. قدم ماكرون فى شهر فبراير الماضى خطه لوقف تمويل الاخوان بفرنسا بوقف تمويل الارهاب الآتى من قطر وتركيا لتنظيم الجماعات المتطرفه وعلى رأسها ( جماعة الاخوان ) , وفى زيارته لمدينة ميلوز تحدث عن خطته وكان إختياره لهذه المدينه لأنها تقيم أكبر مسجد قيد الانشاء وتديره جمعيه مرتبطه بتنظيم الاخوان وهو ممول من قطر التى تتستر وراء ذلك بهدف تمويل جماعات متطرفه فى بلده.
وكانت مؤسسة قطر الخيريه المرتبطه بتميم قد قدمت تمويلا بلغ 28 مليون يورو كما كشف ذلك تحقيق كتاب أوراق قطر حول التمويل القطرى لمؤسسات دينيه بفرنسا
وذكرت صحيفة لفيجارو أن باريس تسعى لحماية مؤسساتها التعليميه ومجتمعها من التحويلات الخارجيه من دول مثل تركيا .

قد يعجبك ايضا