نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

البيت تتعاون مع فيورى صالوني الإيطالية لإطلاق منصة كايرو ميلانو للتصميم

24

كتب : ماهر بدر

برعاية مجلس الوزراء وبالتعاون مع السفارة الايطالية والمركز الثقافي الإيطالي

“المنصة” تفتح المجال أمام المبدعين المصريين لعرض أعمالهم بجانب الأسماء العالمية الكبيرة

القاهرة في 8أبريل- تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء، أطلقت مجلة البيت الصادرة عن مؤسسة الأهرام، منصتها الرقمية الجديدة، كايرو ميلانو للتصميم، بالتعاون مع فيوري صالوني الإيطالية؛ وذلك لمواكبة الطفرة الكبيرة في مجالات الإبداع والتصميم والصناعة وفتح مجالات التعاون والحوار مع الثقافات المختلفة ما يسهم في تطوير الصناعة الإبداعية في مصر.
ويأتي إطلاق المنصة الإعلامية بالشراكة بين مجلة البيت الصادرة عن مؤسسة الأهرام الصحفية، وفيوري صالوني المنصة الاعلامية الرائدة في المجال الصناعي والابداعي عالميا، والسفارة الإيطالية بالقاهرة والمعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة، وبلدية ميلانو.
وتهدف المنصة التي تستضيفها فيوري صالوني للتصميم على موقعها الرقمي، إلى خلق تواصل بين المبدعين في مجالات العمارة والديكور والتصميم والمطورين العقاريين والكيانات الصناعية في مصر ونظرائهم في إيطاليا وأوروبا عبر عرض منتجاتهم وتصميماتهم على منصة فيوري صالوني من خلال النافذة المصرية الايطالية الجديدة ” القاهرة ميلانو للتصميم” والتي تستضيف قنوات مشابهة للقناة المصرية على موقعها موجهة للسوقين الصيني والياباني، وهو ما يمنح المصممين المصريين أفضلية كبيرة كونهم من أوائل المصممين الذي سيعرضون أعمالهم على منصة عالمية آخذة في التوسع عالميا خاصة ما بعد جائحة. كورونا

وخلال المؤتمر الصحفي صرح عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام أن التطور الذي تشهده مصر في المشروعات القومية، خاصة في مجال المدن الجديدة والذكية، وزيادة المساحة المعمورة من 7 إلى 14% ترتب عليه ازدهار مجالات التطوير العقاري، والتصميم الإنشائي، وكافة التفاصيل المتعلقة بالتصميمات الداخلية، وأصبح من الضروري أن يقوم الإعلام المصري من خلال مؤسساته القومية بدور فعال في عرض التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري، وفتح فرص التعاون المتاحة أمام العالم في المجالات المختلفة، مشيرا إلى رعاية رئيس الوزراء للحدث يظهر أهمية المنصة الاعلامية في فتح المجال أمام تصدير المنتجات المصرية والتعاون مع القارة الأوروبية في مجال الصناعات المرتبطة بتصميم وتأثيث المباني، والصناعات التي تسعى مصر للتميز فيها من خلال المناطق الإنتاجية المتخصصة مثل مدينة الروبيكى، ومدينة دمياط للأثاث.

وقالت سوسن مراد عز العرب، رئيس تحرير مجلة البيت، ومؤسس منصة القاهرة ميلانو للتصميم، إن التعاون الإبداعي والإعلامي لإطلاق المنصة الاعلامية المتخصصة “القاهرة ميلانو للتصميم” يتم للمرة الأولى على المستوى الدولي، كما أن اختيار التعاون مع فيوري صالوني جاء لكونها منصة واسعة ومتنوعة ومحترفة ويشارك فيها عدد كبير من الأسماء العالمية من شركات ومصممين وهي منصة تقوم بشراكات ثقافية ما بينها وبين بلاد مختلفة ولها منصة مشابهة مع اليابان والصين وغيرها من دول العالم، وقد كانت بداية المشروع انطلاقا من اهتمام الجانب الايطالي بالتعرف على القوة الابداعية المصرية التي تقف خلف المشروعات القومية الكبرى التي يتم تحقيقها وتنفيذها بشكل موسع في مصر ولفتح فرص التعاون بين الجانبين.

وشددت على أن المنصة ستمنح المبدعين والمصممين المصريين فرصة هائلة لعرض أعمالهم في السوق الأوروبي بشكل عام والإيطالي بشكل خاص، وهو ما شجع غرفة صناعة الأثاث والمجلس التصديرى للأثاث على رعاية الحدث خاصة وأنه يخدم دورهما في دعم تصدير المنتجات المصرية للخارج، فضلا عن بناء جسور التعاون بين مدينة القاهرة، بما لها من تاريخ وتراث غني وحيوي ومدينة ميلان، عاصمة التصميم في العالم، وهي جسور قديمة تتعزز بالمشروع الجديد.

واعتبرت أن هذه المغامرة الجديدة تفتح الأبواب أمام فرص ضخمة على الأصعدة الفنية والثقافية والصناعية، وتعزز دور مجلة البيت كمنصة دعمت المبدعين والمصممين على مدار عشرين عاما، واليوم تتطور لتتخطي حدودها الورقية المطبوعة، كما أن المنصة الجديدة تدعم وتعزز توجه الدولة المصرية في التوسع في المشروعات العملاقة في مجالات التطوير العقاري، والإبداع، وإنشاء المدن الجديدة، إذ تفتح الباب أمام موجات جديدة من التصميم والتعاون بين مصممين مصريين وأوروبيين وهو ما يعني المزيد من مصادر الإلهام.

ومن جانبه قال عبد الصادق الشوربجي رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن إقامة مثل هذه الشراكات في ظل جائحة عالمية دليل أكبر علي أن الدول ذات الحضارة العظيمة لا تستلم لأي ظروف، مضيفا أن اختيار الشريك الإيطالي يرجع إلى سنوات طويلة من الحضارة الإنسانية التي جمعت بين مصر وإيطاليا، والاهتمام الإيطالي بالتعاون مع مجلة مصرية كمجلة البيت، في هذا التوقيت نتيجة للمشروعات القومية الضخمة التي تقوم بها الدولة المصرية في هذه الفترة، وهذا سبب أساسي لاختيار إيطاليا الدخول في هذه الشراكة.
وقال داڤيدي سكالماني مدير المعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة إن جائحة كورونا أظهرت أهمية فتح قنوات اتصال جديدة ومختلفة تجمع بين المحترفين في مجال الفن المعماري والتصميمات في مصر وإيطاليا، مشيرا إلى رعاية ودعم المعهد الثقافي الإيطالي لهذا التعاون يأتي في إطار دوره كمحفز للعلاقات الثقافية والتعاون بين الجانبين المصري والإيطالي خاصة وأن مجلة البيت واحدة من أهم الوسائل الترويجية لصناعة التصميم في مصر، وفيوري صالوني منصة عريقة لها تاريخ طويل في مجال التصميم في ميلانو

وأشار كريستيان كونفالونيري، مؤسس ستوديو لابو المالك لفيوري صالوني أن منصة كايرو ميلانو للتصميم جاءت نتيجة خطة ستوديو لابو للتوسع في عقد الشراكات وهو ما تم بالفعل مع الصين واليابان والآن مصر، وتكمن الإمكانية الهائلة لفيوري صالوني في علاقته بمدينة ميلانو، وتصدير الثقافة الإيطالية وثقافة مدينة ميلانو على وجه التحديد، مؤكدا أن منصة كايرو ميلانو للتصميم، تفتح المجال للتعاون طويل الأمد بين رواد الأعمال المصريين والإيطاليين وتقديم مجموعة واسعة من الخدمات وفرص العمل.

ويقول لوكا فويس، المستشار الإبداعي لمنصة القاهرة ميلانو للتصميم إن التعاون الجديد بين مجلة البيت ومنصة فيوري صالوني، يدفع المجال لمزيد من الإبداع في التصميم والعمارة والتصميم الداخلي في البلدين، ويشكل محفزًا هامًا لخلق منتج ثقافي جديد وتعاون في مجالات الأعمال المختلفة.

ويعقب إطلاق المنصة عقد منتدى إلكتروني يشارك فيه مجموعة كبيرة من المتحدثين من الجانب المصري والإيطالي في التصميم والصناعة والتطوير العقاري.

وبالإضافة إلى الفعاليات الرقمية ستعقد فعاليات في القاهرة أو ميلانو يدعى إليها المصممين والمبدعين للمشاركة فيها بمعروضاتهم، وينظم فيوري صالوني، في سبتمبر المقبل فعالية في قلب المدينة القديمة في ميلانو حيث تندمج المعروضات مع نسيج الشوارع والمنازل والساحات ويتوقع في الخطة المستقبلة تضمين عرض للمصممين المصريين خلال تلك الفعالية.

وعقب المؤتمر تم افتتاح معرض “جلوب إيطاليان” للمصمم المصري شريف مرسي والذي يضم أهم قطع الأثاث الإيطالية التي عرضت خلال أسبوع التصميم بميلانو.

قد يعجبك ايضا