نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

الأنسان والطبيعة والسلاح

23

الأنسان والطبيعة والسلاح

بقلم المعركة الفكرية المصرية الكبري

 

ومثلث الرعب القائم من الأنسان القائم فكرة على الجهل والجبن والخيانة

والضلع الثاني من مثلث الرعب من حروب الطبيعة والتغيرات المناخية

والضلع الثالث هو السلاح النووي والكيمائي والبيلوجي …الخ

الأنسان والأنسان الأخر

——————

أنقسمت البشرية الأنسانية الى أنسان أصبح عامل مشترك بين العلم والشجاعة والشرف وعلى النقيض من أنسان أخر أصبح هو العامل المشترك بين الجهل والجبن والخيانة حيث أن الانسان هو الكائن الوحيد الذي خلقة الله عامل مشترك بين هذه التوجهات الثلاثة

الانسان والطبيعة

—————-

تدخل الأنسان فى الطبيعة بشكل من أشكال الجهل والجبن والخيانة للطبيعة وظن أن الطبيعة ستستمر فى حمايتة من خلال علومة ومناهجة العلمية وأصبحت هذه المناهج العلمية مناهج شيطانية قائمة على أختراق الانسان لحدودة مع الطبيعة الأمر الذي أدي الى تغيرات مناخية وحروب طبيعية لا يستطيع هذا الانسان موجهاتها وأصبحت أحد اضلع الرعب على البشرية – وللحديث بقية عن حروب الطبيعة

الأنسان والسلاح

—————-

تصور الانسان أنة بأستطاعتة حماية نفسة من خلال أحتلال وأختراع أسلاحة غير تقليدية ضد البشرية التى هى من نفس صفاتة البشرية وظن أن هذه هى القوة الحقيقية لتحقيق الذات والقوة ولكن كان هذا الانسان جاهلا مغرورا بهذا التصور فقريبا ستفتح الطبيعة أبواب حروبها لتضع هذا الانسان فى بؤرة ضعف وانهيارات عسكرية وأقتصادية وسياسية لا مفر منها

القوة والسيادة لمن يمتلك الفكر والمعلومة

فمن لم يعلم حكمتنا لن ولم يصل لقوتنا

ومن لم يعلم قوتنا لن ولم يصل لحكمتنا

قد يعجبك ايضا