نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

استيراد الأفكار

21

الكاتبه / نـهى حـمــزه
عندما أبدأ بكتابة مقال بهذا العنوان لابد أن أنوه فى بداية كلامى عن أننا نملك ثراء فكرى عظيم .. ورغم امتلاك هذا الثراء الفكرى نحن مولعون باستيراد أفكار تتخطى إحتياجاتنا وقيمنا , فقد نحتاج بعض الأفكار للتطوير ولكن علينا أن لا نفرط فى إستبراد الأفكار . مشكلتنا عدم تطوير ما نملك من إرث فكرى وتوقفنا أمام هذا الإرث نتغنى به ونكتبه فى الأقاصيص والسلبيات ينعم به الحكائيين من رواة السير , واعتبرنا أن فخرنا به هو من أولويات الحجاب الذهنى ولن نستطيع الى ما لا نهايه ستر عوراتنا الذهنيه .
يجب أن تحدث قفزه فكريه فى كل المجالات الحياتيه حتى نتوقف عن عوزنا وترك أصحاب الجمود يتحكمون فينا متناسين أننا أمة إقرأ وأمة ويتفكرون .. وأفلا يعقلون .. , وخطورة إستيراد الأفكار هو أن أغلبنا يجتزئ من الفكره ما يناسب طموحه المحدود وكينونته المتقوقعه فى ذاته , ولو ضربنا مثلا فى الاقتصاد سنجد من يجتزئ من فكرة الاقتصاد الحر سعار التنافس والجمع التراكمى دون الالتزام الاجتماعى فى الأدب تبهرنا الأساليب التفكيكيه وابتعدنا بعض الشئ عن البنيويه .. فلا قراءه مسئوله لكينونة المجتمع ولا إبداع فى النظره للمجتمع وتحمل المسئوليه تجاهه ولا قراءه مسئوله لكينونته .
وكانت النتيجه هذا التفكك الأسرى الغريب علينا وازدياد حالات الطلاق والانفصام الفكرى بين جيل الأباء وجيل الأبناء , وهنا نفول توقفوا عن استيراد المشاكل وطرحها فى نص أدبى أو قانون إقتصادى لا يتلاءم وطبيعة مجتمعنا

قد يعجبك ايضا