الرئيسية / محافظات / الدقهلية / استكمالا للحرب التى تشنها المديرية ومباحث التموين ضد محطات تموين السيارات ومعدومى الضمير

استكمالا للحرب التى تشنها المديرية ومباحث التموين ضد محطات تموين السيارات ومعدومى الضمير

متابعة عصام الجميل

     تم ضبط محطات  باجا قامت  بتجميع حوالى 150000 مائة وخمسون الف لتر عبارة عن  

 (12667لتر سولار+ 26808لتر بنزين لبيعها بالسوق السوداء 

  بناء على توجيهات وتكليف من

الاستاذ / السيد محمد دايرة وكيل وزارة التموين بالمتابعة المستمرة للأسواق 

شنت حملة

برئاسة السيد العميد/  عبد الحميد الصيرفى مدير ادارة مباحث التموين وسامى ابراهيم

رزق والسيد/ احمد مجدى عبد

الغفار المفتشين بقسم المواد البترولية بالمديرية والحملة السرية لمباحث التموين

توجهت الى دائرة اجا واسفرت الحملة 

 

تحرير محضر جنح امن دولة طوارئ رقم 293 لسنة 2019 اجا ضد (السيد.ا.ا)

المسئول عن المحطة قرب تليت باجا ولصاحبها (عاطف.ا.ا.ع) بناحية اجا لمخالفته

القانون 109 لسنة1980 ومخالفته للقرار رقم 102 لسنة 2011 وذلك لتجميعه كمية

قدرها 32000  أثنين وثلاثين الف لتر سولار+  10778عشرة الاف وسبعمائة وثمانية

وسبعون الف لتر بنزين 80 وذلك بغرض بيعها بالسوق السوداء وتم التحفظ عليها

 تحرير محضر جنح امن دولة طوارئ رقم 294 لسنة 2019اجا ضد (اكفافى.ا.ا.ا)

صاحب ومدير محطة اكسون موبيل بناحية  كفر عوض السنيطة لمخالفته القانون 109

لسنة1980 والقرار 102 لسنة 2011وتم ضبط كمية قدرها45172 الاف لتر سولار+

16030 الف لتر بنزين 80 قام  تجميعها وذلك بغرض بيعها بالسوق السوداء 

 تحرير محضر رقم 293 لسنة 2019جنح امن دولة طوارئ اجا ضد

(عبداللة.س.ا.ع) المسئول عن محطة موبيل باجا بناحية الديرس   لمخالفته القانون

109 لسنة1980 والقرار 102 لسنة 2011وتم ضبط كمية قدرها 40000 اربعون الف لتر

بنزين 80 قام  تجميعها وذلك بغرض بيعها بالسوق السوداء 

 تحرير محضر رقم 295 لسنة 2019جنح امن دولة طوارئ اجا ضد (محمد.م.ع.ح)

المسئول عن محطة اكسون موبيل بناحية اجا لمخالفته القانون 109 لسنة1980 والقرار

102 لسنة 2011وتم ضبط كمية قدرها8901 ثمانية الاف وتسعمائة وواحد  لتر سولار

قام  تجميعها وذلك بغرض بيعها بالسوق السوداء

شاهد أيضاً

إعلان هام جدا المركز الاعلامى بتموين الدقهلية

متابعة عصام الجميل أتاحت وزارة التموين تقديم التظلمات للمستبعدين بالخطأ من خلال رابط موقع إدارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *