نافذتك على الأخبار العالمية والمحلية

اسباب الزياده السكانيه فى المجتمع الريفي

34

اسباب الزياده السكانيه فى المجتمع الريفي
متابعه/بركات الضمراني

في دراسه بحثيه توصل فربق بحثي بجمعيه حمايه لحقوق الانسان برئاسه الباحثه سهي عبدالحكيم احمد
للاسباب الرئيسبه للزياده السكانيه و هى انتشار الاميه والفقروالمورث الثقافى الخاطئ فى المجتمع الريفيي
ففى بعض القرى الريفيه يؤمنون بكثرة الابناء لان فى اعتقادهم ان من يكتفى بطفلين فقط فهوا حرام شرعا ولهم بعض المفاهيم الخاطئه لبعض الاحاديث النبويه لابد من تصحيحها مثال حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (تناكحوا تكاثرو. تناسلوا فأنى مباه بكم الأمم الى يوم القيامه) ان هذا الحديث كان دعوه للشباب. لكى يتزوجوا وينجبوا لكى يزيد عدد المسلمين فى هذا الوقت ولكن فى هذا الزمن ليس بحاجه الى زياده بل ان الزياده تضر المجتمع والدوله بشكل كبير
وبسبب هذا الجدال الدينى المرتبط بتنظيم الاسره فقد اكد مفتى الجمهوريه ان تنظيم الاسره وخفض المواليد من الامور الدينيه الحتميه وواجب شرعى دخل فى نطاق اللازم والضرورى مضيفا الى ان الشرع يجيز اتخاذ اى امر من شأنه ألا يحدث الحمل لضروريات الحياه ووسيلة منع الحمل كانت موجوده عند الصحابه عن طريق العزل
فالزياده السكانيه لا تصبح ثروه الا اذا كان هناك ما يقابلها من الزياده الانتاجيه وللاسف اى زياده تحدث فى الاقتصاد تبتلعها الزياده السكانيه فيؤدى الى عدم الشعور بالاصلاح الاقتصادى
وتتمسك بعض الاسر الريفيه بكثرة الانجاب للعزوه وأنجاب الولد ليحمل اسم الاب ويكون سند ليه فيجعل زوجته تستمرفى الانجاب حتى تنجب الولد واحيانا يقومون بتسريحهم ليكونوا مصدرا للدخل
ويوجد فى الريف ايضا مايسمى (بعناد السلايف) فتكون المرأه مضطره على الانجاب بكثره لتنجب الولد وتكون مثل باقي سيدات العائله خاصة ( السلايف) وخوفا من ان يطلق عليها اسم (ام البنات)
ويوجد مشاكل اخري تواجه تنظيم الاسره حيث تعانى اغلب الوحدات الصحيه فى الريف من عدم وجود الاطباء وعدم توافر العدد الكافى لوسائل تنظيم الاسره فكثير من سيدات الريف لاتصلهم وسائل منع الحمل والمتاح منها غالى الثمن
الى جانب ذلك تسبب المعلومات الخاطئه حول الاثار الجانبيه لوسائل منع الحمل فى توقف المراه عن استعمالها خلال العام الاول واحيانا فى حياتها كلها
ويوجد معتقدات تنتشر فى المجتمع الريفي ومنها
تأجيل الحمل قبل انجاب الطفل الأول يؤدى الى العقم
منع الحمل وتنظيم الاسره هى مسؤلية المرأه فى المقام الاول والحقيقه ان منع الحمل وتنظيم النسل هى مسؤلية الزوجين معا وليس المرأه وحدها
الرضاعه الطبيعيه وسيله مضمونه لمنع الحمل وللأسف بيحدث الحمل اثناء الرضاعه
فظل الزياده السكانيه خطرا يهدد عملية التنميه والاصلاح الاقتصادى
كما انها هى السبب الاول فى تكدس الفصول فى المدارس وزيادة عدد قوائم الانتظار بالمستشفيات وعدم حصول المواطنين على خدمه صحيه جيده هى السبب ايضا فى انتشار العادات السلبيه كالبطاله والزواج المبكر والتسرب من التعليم وعمل الاطفال
وتهتم الحكومه اهتماما كبيرا للحد من الزياده السكانيه لمواجهة هذه القضيه لاعتبارها من اهم المعوقات امام التقدم الاقتصادى
وقامت وزارة التضامن الاجتماعى بالتعاون مع وزارة الصحه بأطلاق حملة (كفايه اثنين) لتنظيم النسل والحد من الزياده السكانيه
فالسبب الرئيسى للزياده السكانيه هى انتشار الاميه والفقر وعدم التخطيط الجيد للزوجين فيجب التوعيه بفوائد تنظيم الاسره التى من اهم فوائدها للاطفال كالاتى تقل معدلات وفيات الاطفال حديثى الولاده وقبل الولاده وتقليل اصابة الاطفال بالامراض المعديه وتقليل الاصابه بسؤ التغذيه فتنظيم الاسره يساعد على اكتفاء الاطفال من الرضاعه الطبيعيه وزيادة الاهتمام والحب لهم ويفيد الاسره بنشر الطاقه الايجابيه بين افراد العائله ويخفف الاعباء التى تقع على
الوالدين سواء كانت الاعباء . اعباء اقتصاديه ام اجتماعيه فتتوفر فرص الرعايه الكافيه للطفل كالرعايه الصحيه والتعليم والتغذيه والترفيه وويفيد المرأه بأنه يحد من مخاطر الحمل والحاجه الى الولادات القيصريه والتعب واهدار صحتها فى سن مبكر نتيجه للحمل المتكرر .اما بالنسبه لفوائد التنظيم للمجتمع تحسين الوضع الصحى والغذائي فى المجتمع وتقليل نسبة البطاله وبالتالى الحد من الفقر والحفاظ على البيئه من خلال انخفاض نسبه
الطلب على الموارد الطبيعيه والخدمات العامه فذلك يساهم فى زيادة التنميه القوميه
فيجب الكثره من برامج التوعيه للسيدات من خلال الاعلام وعمل دورات تدريبيه لتوعيةالسيدات قبل وبعد الزواج وتوفير وسائل تنظيم النسل فى الوحدات الصحيه مجانا وبستمرار وتوعية السيدات بانواع الوسائل وكيفية اختيارها لها وتوافر المتابعه مع السيدات

قد يعجبك ايضا